السيسي :إعلان حالة الطوارئ في البلاد لمدة 3 أشهر قادمة
الرئيس عبد الفتاح السيسي

قام  الرئيس “عبد الفتاح السيسي”  وذلك خلال البيان الذي قد أعلنه أمس خلال القنوات الإخبارية الرسمية في البلاد بإعلان حالة الطوارئ، حيث جاء هذا البيان الذي قام به السيسي يوم الأحد بعد التفجيرات التي حدثت و التي قامت باستهداف كنيستين في مصر ،الأولى هي كنيسة في طنطا و الأخرى تقع في محافظة الإسكندرية ، الأمر الذي قد أدى إلى سقوط أكثر من 44 قتيل بالإضافة إلى أعداد هائلة من الجرحى خلال عمليات التفجير التي تمت.

بيان السيسي بعد تفجير الكنيستين:

و خلال البيان الذي قد أعلنه السيسي يوم الأحد و الذي جاء بعد التفجيرات التي قد شهدتها البلاد وفزع الكثير لها ،فقد قام بالإعلان أن قوات الأمن تقوم خلال الفترة الحالية باتخاذ العديد من الإجرَاءت و انها سوف تقوم خلال الفترة القادمة باتخاذ مجموعة أخرى من الإجرَاءت ، وكان من بين تلك الإجراءات التي قد أعلن عنها السيسي خلال البيان الذي قام بنشره إعلان حالة الطوارئ خلال الفترة القادمة ولمدة تصل إلى ثلاثة شهور،هذا بعد القيام باستيفاء كافة الإجراءات الدستورية والقانونية خلال القادمة ولمدة الثلاثة شهور القادمة،الجدير بالذكر أن السيسي قد أضاف خلال البيان الذي قام بإعلانه أن قوات الأمن تقوم باتخاذ تلك الإجراءات خلال الفترة الحالية وذلك في سبيل الحفاظ على أمن البلاد و أرواح مواطنيها والتصدي لمن يرغب في المساس بأمنها وسلامتها.
و قد أضاف القائد الأعلى للقوات المصرية خلال التصريحات التي قام بها و التي تتعلق بحفظ الأمن في البلاد خلال الفترة القادمة،أن قوات الأمن قد قامت خلال الساعات القليلة الماضية و التي تلت الانفجار بتشكيل مجلس أعلى وذلك من أجل العمل على التصدي لما تشهده البلاد خلال الفترة الحالية من التطرف والإرهاب.

كلمة السيسي بعد انتهاء اجتماع مجلس الدفاع:

و قد أعلن الرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” خلال كلمة ألقاها بعد الانتهاء من اجتماع التابع لمجلس الدفاع الوطني،فقد أكد للجميع خلال كلمته أن البلاد قد وقفت في وجه العديد من المخططات الإرهابية و التي تهدف إلى تدمير البلاد و تبديد أمنها ، هذا بجانب أنه قد أضاف خلال كلمته أن البلاد في صدد مواجهة طويلة و مرهقة خلال الفترة القادمة و التي من المقرر خلالها أن تقدم البلاد الكثير من الضحايا في رجال الشرطة و الجيش وذلك في سبيل النجاة من ذلك المخطط.

و قد أضاف أيضا بأن المخطط الذي تواجه البلاد خلال الفترة الحالية محاولة من أجل العمل على تبديد وحدة الشعب المصري و القضاء على وحدة الشعب من خلال استهداف طائفة ،هذا و قد أكد خلال التصريحات التي قام بها أن العديد من الإجراءات التي تصب في وجه البلاد قد تم اتخاذها خلال الفترة الماضية مما أدى إلى تدهور أحوال البلاد في كثير من المجالات و على رأسها الاقتصاد و السياحة هذا بالإضافة إلى ما تواجهه البلاد من إرهاب خلال الفترة الحالية و العديد من المحاولات التي تسعى للقضاء على وحدة الشعب المصري.

هذا و قد تقدم السيسي خلال التصريحات التي قام بها بالمطالبة من المجلس الولي ضرورة القيام خلال الفترة القادمة باتخاذ العديد من الإجراءات لمحاسبة الدول التي تدعم الإرهاب في العالم ،هذا بالإضافة إلى توجيهه دعوة للمصريين بالثبات والصمود خلال الفترة القادمة ، كما أشاد خلال التصريحات التي قام بها بالقدرة التي يتمتع بها المصريين في التصدي للإرهاب الذي يواجه البلاد، هذا بجانب أنه قد طالب أيضا خلال التصريحات التي قام بها أنه من المقرر أن يقوم الإعلام المصري بتغيير طريقته التي يسلكها في التعامل مع الإرهاب وأيضا انتظار الخطاب الديني الذي من المقرر أن يعِلنه البرلمان ،و قد أكد على أن قوات الأمن تسعى خلال الفترة الحالية لتكِثيف الإجراءات التابعة لها للإمسَاك بالعناصر التي تقوم بتلك الأحداث.