برلمانيون يشيدون بقرار “فرض الطوارئ”
البرلمان

أعرب النائب السيد حسن موسى ، عن إدانته للحوادث الإرهابية الخسيسة والغاشمة التي وقعت ، أمس ، بكنائس محافظتي طنطا والإسكندرية ، متقدما بخالص التعازى لكل الشعب المصري في هذه المأساة ، مؤكدا أن كل المصريين مسيحيين ومسلمين ، هم نسيج واحد ، ويعيشوا فى وطن وحد ، ولن يستطيع الإرهاب أن يوقف عزيمتهم .

كما أشاد النائب السيد حسن موسى، في بيان صحفى عنه ، بالقرارات الحاسمة التي أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسى ، مساء أمس ، بشأن إعلان حالة الطوارئ في البلاد ، لمدة 3 شهور ، وأيضا إنشاء مجلس أعلى لمكافحة الإرهاب ، فضلا عن مطالبته لمجلس النواب بالتحرك جيدا لتجديد الخطاب الدينى ، كما توقع مساهمة تلك القرارات فى إقتلاع الإرهاب من جذوره .

وأشار إلى أن هذه الأعمال الدنيئة الخسيسة ، من شأنها أن تقوينا وتجمعنا لمحاربه الإرهاب ، وقوى البشر ، كما طالب بسرعة القصاص من الإرهابيين المتورطين فى هذه الحوادث الإرهابية ، والعم على تعديل القوانين لتسريع وتيرة التقاضى بخاصة في مثل هذه الجرائم الإرهابية .
وفي نفس السياق أدانت النائبة الدكتورة عبلة الهوارى ، الحوادث الإرهابية الخسيسة الواقعة في كنيسة مار مرقس بمحافظة طنطا والكنيسة المرقسية في محافظة الإسكندرية ، أمس ، مؤكدة شعورها بالحزن العميق ، قائلا : “أتألم لمصاب إخواننا من الأقباط” .

وأضافت النائبة الدكتورة عبلة الهوارى ، في بيان صحفي عنها ، أن هذه الحوادث الإرهابية ، تأتي كرد فعل لإعلان الولايات المتحدة ، خلال زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي ، إلى واشنطن أن مصر دولة آمنه ، بخاصه أن الجماعات الإرهابية أصبحت ترغب في إثبات أن مصر دولة غير امنه خلال المواسم، والأعياد الدينية ، كما طالب بضرورة تحرك الدولة لوقف الأعمال الإرهابية .
وأشارت إلى أن قانون الإجراءات الجنائية ، “غير كافى” لوقف مثل هذه العمليات الإرهابية ، نظرا لأن الإرهابيون يعلمون أن مصيرهم الإعدام ، كما طالبت بضرورة وجود اجراءات اخرى تتمثل فى تجديد الخطاب الدينى وتطوير مناهج التعليم لمحو كل الأفكار التى تحض على الإرهاب والتطرف.

وفي ختام البيان ، أشادت الهوارى بالقرارات الحاسمة التي أصدرها الرئيس عبد الفتاح السيسى ، مساء أمس ، وفي مقدمتها إعلان حالة الطوارئ لمدة 3 شهور ، وإنشاء مجلس اعلى لمكافحة الارهاب ، ومطالبته للبرلمان بالتحرك لتجديد الخطاب الدينى ، متوقعه أن تساهم هذه القرارات فى تجفيف منابع تمويل الإرهابيين .