وزير البيئة: اجتماع “باسيك” أكد أن لا رجعة في اتفاقية باريس للتغير المناخي

قال وزير البيئة ، الدكتور خالد فهمى ، إن الاجتماع الوزاري لمجموعة “باسيك” (BASIC) المعنية بالمناخ ،والمنعقد فى العاصمة الصينية بكين أمس الأول الثلاثاء، أكد أن لا رجعة فى اتفاقية باريس للتغير المناخى.

وقال على هامش زيارته للعاصمة الصينية بكين ، إن الهدف الرئيسى من زيارته كان للمشاركة فى محادثات “باسيك” ، المجموعة المكونة من 4 دول نامية تطورت إلى دول صناعية ، والمتمثلة في الصين ، والهند ، وجنوب إفريقيا ، والبرازيل ، مشيرا إلى أن الاجتماع كان معنيا بالتحضير للمؤتمر الدولى بشأن التغيرات المناخية المقبلة (COP 23) الذى من المقرر استضافته في مدينة بون فى ألمانيا ، خلال شهر نوفمبر المقبل ، بالنيابة عن دولة فيجى.

وأكد الدكتور خالد فهمي ، وزير البيئة ، ضرورة انعقاد المجموعات الإقليمية للقاءً لتنسيق المواقف ، وذلك لان الاجتماعات التحضيرية للمؤتمر ستبدأ فى نهاية هذا الشهر فى بون ، ولهذا دعب لاجتماع “باسيك” حتى يمثل جمهورية مصر العربية ، نظرا لما تمثله من مركز ثقل إقليمى كبير ، بحكم موقعها الاستراتيجى ، فضلا عن دورها كرئيس مؤتمر وزراء البيئة الأفارقة .

وأشار الدكتور خالد فهمي ، وزير البيئة ، خلال الاجتماع الوزاري ، المنعقد في العاصكة الصينية بيكن إلى ضرورة التأكيد على مصالح الدول النامية فى مواجهة التغيرات المناخية ، فضلا عن ضرورة احترام البلدان المتقدمة ، تعهداتها بأن يكون هناك تمويل واضح ومحدد مقدم منها لدعم الدول النامية ، خصوصا بعد محاولات بعض الجهات المانحة لخلط الدعم الموجه للتنمية ، بالمعونة التى من المفترض أن يتم تخصيصها لمواجهة التغير المناخى .

وأوضح أن الخلط بين التمويل والمعونة في هذا الشان يتعارض مع اتفاق باريس ، الذى تنص بنوده على أن يكون هناك فصل بين هذا وذاك ، كما أن يتم تخصيص موارد مالية إضافية لمساندة البلدان الفقيرة والنامية فى مواجهة آثار التغييرات المناخية ، ومساعدتهم على أن يستبدلوا الطاقة الأحفورية مثل البترول ، والفحم ، وخلافه بالطاقة الجديدة ، والمتجددة .