بعد تفجيري “مارجرجس” و”المرقسية”.. وزير الأوقاف لـ”المصريين”: بلغوا عن الخونة والعملاء

ألقى الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، خطبة الجمعة اليوم ، من مسجد المستشار علي عبدالهادي في الإسماعيلية ، بحضور عدد من قيادات وزارة الأوقاف ، والمصلين .

وخلال الخطبة ، طالب الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، بأهمية أن يتكاتف المجتمع في مصر ، ضد الجماعات الإرهابية ، التي تستهدف أمن الوطن واستقراره ، وتستهدف ترويع الآمنين وتخويفهم ، وبث بذور الفتنة الطائفية في مصر .

ودعا وزير الأوقاف خلال الخطبة ، إلى الإبلاغ عن هؤلاء الخونة والعملاء ، الذي يهدفون لبث الفرقة في نفوس أبناء الوطن ، وترويعهم ، مؤكدا أن الإبلاغ ، يهدف إلى حماية الدين والوطن .

وشدد وزير الأوقاف ، خلال خطبة الجمعة التي ألقاها اليوم ، بعنون “خطورة التكفير والفتوى دون علم، وحرمة الدماء، وضرورة الاصطفاف في مواجهة الإرهاب” ، من مسجد المستشار علي عبدالهادي ، في محافظة الإسماعيلية، على أن الإرهاب يحتاج إلى اصطفاف وطني ، ودولي ، وإنساني ، من أجل تخليص البشرية كلها من شره .

ولفت الدكتور محمد مختار جمعة ، إلى أن الله أرسل النبي محمد صلى الله عليه وسلم ، رحمة للعالمين ، وأن عالمية الرسالة المحمدية توجب علينا الاصطفاف ، وحمل راية الرحمة ، وأن نعمل ، ليس فقط على تخليص مصر من الإرهاب ، وإنما من أجل تخليص العالم كله من شر الإرهاب . متابعا: “نحن جادون في دحر الإرهاب” .

وكانت وزارة الأوقاف ، حددت موضوع خطبة الجمعة اليوم ، تحت عنوان “خطورة التكفير والفتوى دون علم.. وضرورة الاصطفاف في مواجهة الإرهاب” ، وذلك في جميع مساجد مصر .

ووجّهت وزارة الأوقاف ، أئمة وخطباء المساجد ، الالتزام بنص الخطبة أو بجوهرها على أقل تقدير ، مع الالتزام بضابط الوقت ، والذي يتراوح بين 15 و20 دقيقة ، كحد أقصى .

وشددت الوزارة ، على ثقتها في سعة أفقهم العلمي والفكري ، وفهمهم المستنير للدين ، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة ، من ضبط للخطاب الدعوى ، موضحة استبعاد أي خطيب لا يلتزم بموضوع الخطبة .