رئيس الأركان يزور مصابي “مارجرجس” و”المرقسية” في مستشفيات الجيش

أجرى الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، اليوم السبت، زيارة إلى مصابي الأحداث الإرهابية، التي استهدفت كنيستي “مارجرجس” في طنطا، و”المرقسية” في الإسكندرية، الذين يخضعون للعلاج حاليا في المستشفيات والمجمعات الطبية للقوات المسلحة.

كما أجرى رئيس الأركان، زيارة إلى رجال القوات المسلحة، الذين أصيبوا في أثناء تأدية واجباتهم، في اقتلاع جذور الإرهاب من سيناء.

وتابع الفريق محمود حجازي، الحالة الصحية للمصابين، مؤكدا صلابة النسيج الوطني، واستمرار الدولة في جهودها من أجل القضاء على الإرهاب وتجفيف منابعه، وإفشال مساعيه للنيل من استقرار وأمن الوطن.

ولفت رئيس الأركان، إلى أن الإرهاب لن يزعزع أمن المصريين، ولن يفسد عمليات البناء والتقدم، مؤكدا أن الأعمال الإجرامية لن تزيد الشعب المصري، إلا قوة وتماسكا في مواجهة أعداء الإنسانية.

وثمّن الفريق محمود حجازي، تضحيات وجهود رجال القوات المسلحة والشرطةن بشأن إفشال المخططات الإرهابية التي تهدد الإنسانية والعالم أجمع، لافتا إلى أن المجتمع مطالب بتوحيد الجهود، من أجل استكمال مسيرة البناء والتنمية، والتصدي لما يهدد أمنه واستقراره.

من جانبهم، أكد المصابون أن الأعمال الغادرة والأفعال الإجرامية، لن تنال من عزيمتهم وصلابتهم، بل تدعو إلى وحدة الصف والتكاتف من أجل القضاء على الإرهاب، الذي يستهدف عرقلة مسيرة التقدم والبناء.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي ، أرسل اليوم السبت ، برقية تهنئة إلى البابا تواضروس الثاني ، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، بعيد القيامة، معربا فيها عن صدق مشاعره وأطيب تمنياته ، بموفور الصحة والسعادة له وللإخوة الأقباط ، ولمصر الحبيبة ، بدوام العزة والرفعة والأمن والاستقرار .

وشدد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، خلال برقيته للبابا تواضروس الثاني ، على قوة روابط الأخوة والمحبة بين أبناء شعب مصر ، بمسلميه ومسيحييه ، مؤكدا أن ما وقع من أحداث مؤسفة ، لن يزيد مصر والمصريين إلا عزما وإصرارا على مواجهة الإرهاب الغاشم ، والقضاء عليه واقتلاعه من جذوره .

وفي السياق ذاته ، أرسل الرئيس عبد الفتاح السيسي ، برقيات مماثلة إلى مسيحيي مصر في الخارج ، بمناسبة عيد القيامة المجيد ، متمنيا دوام النجاح والسداد لهم .

وأوفد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم السبت ، مصطفى شريف محمود ، رئيس ديوان رئيس الجمهورية ، إلى كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس ، وذلك لحضور قداس عيد القيامة ، في الكاتدرائية المرقسية بالعباسية ، برئاسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية .

وأوفد السيسي ، لحضور قداس الطوائف المسيحية بعيد القيامة ، محمد نجم ، الأمين في رئاسة الجمهورية ، إلى طائفة الأقباط الكاثوليك ، وكريم الديواني ، الأمين في رئاسة الجمهورية ، إلى طائفة الأقباط الإنجيلية ، وعبدالعزيز الشريف ، الأمين في رئاسة الجمهورية ، إلى طائفة السريان الأرثوذكس .

كما أوفد الرئيس السيسي ، محمد يحيى ، الأمين في رئاسة الجمهورية ، إلى الكنيسة الأسقفية ، واللواء شرطة أشرف زغلول عبدالحميد ، إلى طائفة الروم الأرثوذكس ، واللواء شرطة ناصر محمد عبدالعزيز عامر ، إلى طائفة الروم الكاثوليك ، واللواء شرطة إيهاب مختار ، إلى طائفة السريان الكاثوليك ، واللواء شرطة خالد سليمان ، إلى طائفة الموارنة الكاثوليك ، واللواء شرطة خالد شفيق ، إلى طائفة الكلدان الكاثوليك ، واللواء شرطة عادل الزنكلوني ، إلى طائفة اللاتين الكاثوليك .