تكلفة علاج حالة التسمم بالفسيخ الواحدة في مصر 90 ألف جنيه
الفسيخ

صرح مساعد وزير الصحة لطب الطوارئ، الدكتور “شريف وديع”، إنه سوف يتم عقد لجنة الأزمات بصورة دائمة خلال هذا الأسبوع، وأن كل من المستشفيات ومراكز السموم علي أتم الاستعداد لاستقبال حالات التسمم يمكن أن تحدث نتيجة أكل الأسماك المملحة الغير صالح للاستخدام الآدمى أو تكون منتهية الصلاحية، بمناسبة عيد شم النسيم، كما تمنى قضاء أسعد الأوقات مع عدم وجود حالات تسمم، كما أعلن مساعد وزير الصحة لطب الطوارىء، في بيان له لإحدى القنوات التلفزيونية، يوم الأحد، بعمل كل الاحتياطات اللازمة وتوفير كافة الأدوية و العلاجات المضادة لحالات التسمم، مشيرا إلى التكلفة العالية التي يتطلبها علاج حالات الإصابة بالتسمم ، حيث تصل تكلفة علاج الحالة الواحدة الى حوالى تسعون ألف جنيه، ولكن استطاعت الدولة توفير المصل الخاص بحالات التسمم، وهى على أهبة الاستعداد للوقوف بجانب المواطنين فى مثل هذه الحالات .

التكلفة التى تتحملها الدولة لعلاج حالات التسمم

وضح رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، الدكتور “عمرو قنديل”، في بيان له، وصول تكلفة اللقاح الواحد اللازم لعلاج مرضى حالات التسمم الناجم عن أكل الفسيخ والرنجة والأسماك المملحة التى انتهت صلاحيتها، الى حوالى 30 ألف جنيه للجرعة الواحدة من الحقن، كما ان الحالة  المرضية الواحدة تحتاج إلى عدد من حقنة الى ثلاث حقن، كما أن التكلفة قد بلغت 90 ألف جنيه للحالة الواحدة من التسمم، بالإضافة الى أن صرحت وزارة  الصحة ان ما يوجد عندها كمخزون استراتيجي هو عدد 130 إمبولا فقط  لعلاج الحالات المصابة خلال هذا اليوم.

الإجراءات الواجب اتخاذها عند الشعور بأي عرض من أعراض حالات التسمم

ناشد  الدكتور “عمرو قنديل”، رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان، السادة المواطنين التوجه باسرع ما يمكن لهم  إلى أقرب مركز علاج سموم أو مستشفى فى حالة ظهور أي أعراض تشير إلى وجود حالة مرضية على مدار اليوم، بعد أكل الفسيخ والرنجة والأسماك المملحة، لأخذ الرعاية الصحية، كما دعا المواطنين إلى شراء الأسماك المملحة، وايضا الاسماك المدخنة من الأماكن الموثوق فيها والتي تخضع للرقابة والإشراف، والبعد  عن شراء مثل هذه الأنواع من الأطعمة من الباعة الجائلين فى الشوارع أو اللجوء إلى تصنيعها فى المنازل، وأكد أيضا الدكتور “عمرو قنديل”، على السادة المواطنين، أنه فى حالة الشعور باحدى أعراض حالات التسمم مثل “الإسهال، أو القيء، أو حالة عدم الرؤية بوضوح، أو الشعور بالصداع، أو الإحساس بالاختناق”، مع العلم أنه تتراوح المدة الزمنية لظهور تلك الأعراض ما بين 6 ساعات إلى 12 ساعة، كما صرح “رئيس قطاع الطب الوقائي بوزارة الصحة والسكان،” أنه لا يوجد علاج بالمنازل لحالات التسمم التى تسبب فيها أكل الأسماك المملحة المنتهية الصلاحية، ويجب الذهاب إلي مراكز علاج السموم أو المستشفيات لتلقي الرعاية الطبية اللازمة.

التحذيرات الهامة التى صرح بها رئيس قطاع الطب الوقائي

قام الدكتور “عمرو قنديل”، بالتحذير من أكل الأسماك المملحة بكثرة و شراهة، لان بها نسبة مرتفعة من الأملاح قد تبلغ حوالى ما يزيد عن 17% من الوزن الإجمالي هذه الأنواع من الأسماك والتى تؤدى إلى الإصابة أضرراً صحية شديد بوجه خاص المرضى الذين يعانون من أمراض القلب والضغط وأمراض مشاكل الكلى، والسيدات الحوامل، والأطفال تحت 3 سنوات، كما أنه يجب الابتعاد عن أكل أجزاء معينة من هذه الأسماك مثل الرأس، والأحشاء، وعظام الأسماك المملحة، هذا لزيادة تركيز نسب السموم في هذه الأجزاء، بالإضافة الى أن طريقة إعداد الفسيخ على الأرجح غير صحيحة بسبب وجود الملح بالفسيخ بنسبة قليلة، وأشار الدكتور “عمرو قنديل” الى أن نسبة السموم التى داخل الفسيخ لا يقف تأثيرها  ومفعولها على جسم الإنسان إلا عقب تعرضها إلى درجة حرارة تصل إلى 100 درجة مئوية لمدة زمنية لا تقل عن عشر دقائق مثل درجة حرارة  القلي داخل الزيت.