السيسي لـ”رئيس التحالف الوطني العراقي”: حاربوا الطائفية بتجاوز الخلافات
السيسي

اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي ، اليوم الثلاثاء ، برئيس التحالف الوطني العراقي ، عمار الحكيم ، لبحث العديد من القضايا المشتركة بين البلدين ، وآخر التطورات على الساحة العراقية .

وتطرق اللقاء ، إلى عدد من مجالات التعاون المشترك وسبل تعزيزها ، بما يصب في صالح الشعبين الشقيقين، حيث أعرب الجانبان ، عن تطلعهما لاستمرار التنسيق ، وتطوير العلاقات المتميزة بين البلدين.

حضر اللقاء ، السفير سامح شكري ، وزير الخارجية ، وخالد فوزي ، رئيس المخابرات العامة ، وعدد من أعضاء مجلس النواب العراقي ، إضافة إلى سفير العراق في القاهرة .

وبحسب السفير علاء يوسف ، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية ، رحب الرئيس عبدالفتاح السيسي ، بالحكيم ، لافتا إلى العلاقات التاريخية بين البلدين ، وحرص مصر على الوقوف إلى جانب العراق ، ودعم وحدته وسيادته على كامل أراضيه ، ومساندته من أجل استعادة الأمن والاستقرار في هذا البلد العربى الشقيق .

ولفت السيسي ، خلال اللقاء ، إلى أهمية تجاوز الخلافات بين الكتل السياسية ، والحيلولة دون محاولات إشعال الفتنة والانقسام المذهبي والطائفي ، مشددا على تكاتف طوائف المجتمع العراقي ، من أجل تحقيق مصالحة وطنية ، تعزز وحدة النسيج الوطني ، وتقطع الطريق على كل من يحاول بث الفرقة .

وبحسب المتحدث باسم الرئاسة ، تحدث الحكيم خلال اللقاء ، إلى المساعي الهادفة إلى تحقيق مصالحة وطنية ، بين مختلف أطياف الشعب العراقي ، كما استعرض جهود القوات المسلحة العراقية ، في مواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي.

وأكد الحكيم ، عزم العراق ، القضاء على الإرهاب ، واستعادة الأمن والاستقرار ، لتمكين العراقيين ، سواء كانوا نازحين أو لاجئين من العودة إلى مُدنهم ، وإعادة إعمار المناطق التي شهدت مواجهات عسكرية ، وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية .

وأعرب رئيس التحالف الوطني العراقي ، عن شكره وتقديره لمواقف مصر الداعمة للعراق ، ومحورية دورها ، على اعتبار أنها ركيزة أساسية للأمن والاستقرار في العالم العربي ، وداعمةً لوحدة الصف والتضامن العربي .

ووجه الحكيم ، التعازي للرئيس السيسي ، في ضحايا تفجيري كنيسة مار جرجس في طنطا والكنيسة المرقسية في الإسكندرية، مؤكدا إدانة بلاده للأعمال الإرهابية ، التي تستهدف الأبرياء، وتحاول قطع الطريق على جهود التنمية ، وإرساء دعائم الاستقرار.