وزارة الصحة: اجتياز الامتحان الموحد للأطباء نهاية سنة الامتياز شرط لمزاولة المهنة
وزارة الصحة

اعلن المتحدث باسم وزارة الصحة، الدكتور “خالد مجاهد”، أنه سوف تساعد  هيئة التدريب الإلزامي للأطباء، على نهضة وتقدم  المنظومة الطبية في جمهورية مصر  العربية و هذا عن طريق إجراء تقييمات بصفة دورية ومستمرة للأطباء مما يعود بالنفع على الطب كمهنة و مصلحة المريض فى نفس الوقت، كما صرح الدكتور” خالد مجاهد”، المتحدث باسم وزارة الصحة، من خلال مداخلته إحدى البرنامج الحوارية التلفزيونية يوم الثلاثاء، أن اقتراح إقامة هيئة التدريب الإلزامي للأطباء هى ليست فكرة جديدة فقد تم رفض تلك الفكرة قبل ذلك سنة 2008، والسبب فى ذلك الحين كان يرجع إلى عدم توافر إقرار مالي لموازنة الحكومة العامة، مشيرا إلى أن هيئة التدريب الإلزامي للأطباء سوف تتيح للأطباء فرصًا كثيرة للتدريب دون اللجوء  إلى السفر خارج البلاد.

التعديلات على أجريت على قرار رئيس مجلس الوزراء

تم موافقة مجلس الوزراء على إجراء عدة تعديلات على قرار رئيس مجلس الوزراء الصادر برقم 210 لعام 2016، الذي ينص على إقامة الهيئة المصرية للتدريب الإلزامي للأطباء، بغرض تطوير ورفع مستوى أداء التدريب الطبي الإلزامي السريري لحديثي التخرج من كليات الطب وعمل اختبارات لهم للتأكد من استكمال الأطباء الاستعدادات الكافية لممارسة مهنة الطب بطريقة آمنة، وتنص هذه التعديلات على سعى الهيئة الطبية على السير قدما نحو تحقيق أهداف إجراء تقييم بصفة مستمرة ودورية للأطباء لرفع مستوى الأداء التقني والطبي، علاوة على اجراء تعديل بخصوص زيادة  عدد أعضاء مجلس إدارة هيئة الطب الالزامى عن طريق اضافة عدد أربعة أعضاء من مختلف كليات الطب، حى يصل عدد الأعضاء الذين يمثلون كليات الطب هو ستة أعضاء بخلاف قبل ذلك الذى كان عدد أعضاء مجلس إدارة هيئة الطب الالزامى يتكون من ثلاثة أعضاء، هذا بجانب إضافة عضو اخر يقوم بتمثيل كلية طب جامعة الأزهر، كما تنص التعديلات المضافة أيضًا على ضرورة تكوين مجلس إدارة الهيئة بقرار موافقة رئيس مجلس الوزراء طبقا لرغبة وزيري التعليم العالي و الصحة والسكان .

اجتياز الامتحان الموحد شرط مزاولة أى طبيب المهنة

أكد الدكتور “خالد مجاهد”، المتحدث باسم وزارة الصحة، إلى ضرورة عمل امتحان موحد في نهاية سنة الامتياز حتى يستطيع الأطباء حديثى التخرج الحصول على تصريح بموجبه يتمكن من مزاولة مهنة الطب وأنهم بذلك استكملوا  التأهيل اللازم لممارسة المهنة، كما نهى سيادته نهيا تام عن إعطاء أي تصريح مزاولة المهنة طول الحياة ، وكما صرح السيد وزير الصحة في بيان لإحدى المؤتمرات الصحفية أن هيئة الطب الإلزامي قد تتشكل من سبعة عمداء  لمختلف كليات الطب، ومجموعة ممثلين كل من “القوات المسلحة والقطاع الطبي بوزارة الصحة والشرطة ونقيب الأطباء”، بشرط هام حصول كل الأعضاء المشاركين فى الهيئة على شهادة الدكتوراه موضحا تصريح وتأكيد جميع المصادر المسؤولة عن منظومة التعليم الطبي في مصر داخل الهيئة المصرية للتدريب الإلزامي للأطباء، إقامة منظومة طبية تنافس فى أدائها وفاعليتها النظام الطبى العالمى الذي يطمح كل الأطباء المصرين الوصول إليه، كما أشار الدكتور “خالد مجاهد”، المتحدث باسم وزارة الصحة، إلى إن جمهورية مصر العربية بها عدد سبعة عشر كلية طب، من هذا العدد  من الكليات يتم حصول أكثر من ثمانية آلاف طبيب كل سنة، لكن من الملاحظ ان نسبة قليلة من المتخرجين يستطيع استكمال دراسته للحصول على درجة الماجستير في سنة التخرج،و لكن عقب إقامة هيئة المصرية للتدريب الإلزامي للأطباء، سوف يستطيع أى طبيب استكمال الدراسات العلياله و فى نفس العام.