السيسى لوزير الدفاع الأمريكى :لابد من توجيه رسالة قوية للدول الداعمة للإرهاب

قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، أنه يحرص على أن ترى العلاقات المصرية الامريكية “انطلاقة قوية” في ظل حكم الرئيس دونالد ترامب، وذلك خلال مقابلته اليوم مع وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس.

وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي بأسم الرئاسة المصرية ، في بيان، إن الرئيس عبد الفتاح السيسي رحب

ب ” جيمس ماتيس ” وزير الدفاع الأمريكي في أول زيارة له للقاهرة منذ توليه منصبه.

وأعرب السيسي عن تطلعه لأستكمال التباحث مع ماتيس حول سبل تعزيز التعاون العسكري بين البلدين.

وأكد السيسي خلال اللقاء على “قوة العلاقات المصرية الأمريكية وما تتميز به من طابع استراتيجي، وصمودها أمام الكثير من العقبات و التحديات الصعبة خلال السنوات الماضية”.

وشدد على “حرص مصر على أن تشهد العلاقات الثنائية إنطلاقة قوية في ظل الإدارة الأمريكية الجديدة”، بحسب البيان الصادر من الرئاسة .

وكان السيسي قد أستقبل وزير الدفاع الأمريكي ماتيس في مقر الرئاسة المصرية بحضور وزير الدفاع المصري الفريق أول ” صدقي صبحي “، ونائب مستشار الأمن القومي الأمريكي للشؤون الأستراتيجية ” دينا حبيب “، والسفير الأمريكي بالقاهرة ستيفن بيكروفت “”

وأوضح يوسف أنه تم بحث أوجه التعاون العسكري والأمني بين البلدين، والتحديات الإقليمية والدولية، خاصة مكافحة الإرهاب. وأكد السيسي على “ضرورة تكثيف الجهود الدولية لتجفيف منابع الإرهاب وتوجيه رسالة قوية إلى تلك الدول التي تدعم الإرهاب بضرورة إيقاف تمويل التنظيمات الإرهابية أو مدها بالسلاح والمقاتلين “”

وأشار المتحدث بأسم الرئاسة المصرية أن ماتيس “أكد تطلع بلاده لتعزيز العلاقات الثنائية مع مصر خلال المرحلة المقبلة في مختلف المجالات بما يُمكّن الدولتين من مجابهة التحديات غير المسبوقة التي تمر بها منطقة الشرق الأوسط والعالم.

وقال يوسف إن “ماتيس ” أكد خلال لقائه بالرئيس عبد الفتاح السيسى على أهمية دور مصر المحوري في منطقة الشرق الأوسط، وأشاد بكم الجهود المبذولة في مجال مكافحة الإرهاب، فضلاً عن مواقفها بشأن دعم الأستقرار في المنطقة ككل وتسوية أزماتها، مؤكدا على دعم الولايات المتحدة الكامل للجهود المصرية في هذا الملف الهام .