شركة ديزنى تهدد بفرض عقوبات على مصر

أعلن مصدر حكومي رفيع المستوى، أن وفدا من السفارة المصرية تحرك منذ فترة لحل مشكله شركة ديزني بعدما منعت دخول صادرات نسيجية مصرية إليها بمبلغ ١٥٠ مليون دولار، علي خلفية تدني مؤشرات مصر في مجال الحكومة وعدم دخول مصر لبرنامج العمل الافضل الذي وضعته منظمة العمل الدولية.

وكانت شركة ديزني لاند، والمالكة لأشهر مدينة ألعاب في العالم،قد أبلغت الحكومة المصرية، في الأول من فبراير الماضي،بمنع دخول منسوجات ٢٨شركة مصرية إليها.

وطالب أتحاد الصناعات وأصحاب المصانع المصدرة للشركة ضرورة مطالبة إسرائيل للتدخل لحل الأزمة في حين دخول هذه المنسوجات ضمن اتفاقية الكويز .

وأضاف المصدر بأن هناك وفداً من السفارة المصرية في واشنطن تقابل بعض مسئولين شركة ديزني لحل الازمة، فى الوقت الذى أعطت الشركة لمصر وقت حتي نهاية العام الحالي لتحسين مؤشرها بما يتعلق بعمالة الأطفال و أعطت الحكومة أيضا الحريات النقابية اللازمة. مؤكدا أن لجنة متابعة الازمة ستجتمع في مقر وزارة التجارة والصناعة لبحث كافة المستجدات، منتصف الاسبوع المقبل .

و حظر إلى أن هذه الأزمة قد تتطور لمطالبة منظمات دولية بفرض عقوبات على مصر حين إثبات إستخدام الاطفال في العمالة و تقييد الحريات النقابية.

يذكر أن مدينة ديزني هى أشهر مدينة ألعاب في العالم وتقع في ولاية كاليفورنيا الأمريكية ويأتي لها سياح من جميع أنحاء العالم. وأفتتحها السيد والت ديزني في ١٧ يوليو عام ١٩٥٥.وتحت إشرافه الخاص وأتم تصميمها وبناؤها ، وتوصل لهذه التصاميم و الأفكار بعد زيارته للعديد والعديد من الحدائق الترفيهيه الأخري مع بناته. وبعد أن تم بناءها، قام بتوسيعها وأضاف لها الشخصيات الكرتونية المشهورة ،الي أن تحولت الي أكبر وأضخم متنزه ترفيهي في العالم، ومنذ تم أنشاءها في عام ١٩٥٥ ،زارها اكثر من ٦٥٠ مليون زائر .