مستشفى سيفى الهندية :إيمان عبد العاطى فقدت أكثر من نصف وزنها

أعلن مستشفى سيفى بمدينة بومباى الهندية أن الفتاة المصرية إيمان عبد العاطي، والتي يُعتقد أنها الفتاة الأكثر وزناً في العالم، فقد فقدت تقريباً نصف وزنها، أي ما يعادل حوالي 250 كيلوجراماً، بعد عملية جراحية خضعت لها منذ حوالي شهرين.

وقالت عائلة إيمان إن وزنها قبل الجراحة كان يبلغ 500 كيلوغرام ، ولم تتمكن بسبب ذلك من مغادرة المنزل منذ حوالي ربع قرن.

ويؤكد الأطباء أنه يمكنها الآن أن تستخدم كرسيا متحركا وتجلس لفترات أطول وقد أشرف فريق طبي بقيادة جراح السمنة الدكتور مفازال لاكدوالا على علاجها وإجراء عملية جراحية لإزالة شحومها .

ونشر المستشفى صوراً جديدة لإيمان بعد تراجع وزنها بشكل ملحوظ ، كما قال الدكتور لأكدوالا إن إيمان ” أستمرت في فقدان الوزن بسرعة” ، لكنه أضاف أن سكتة دماغية أصيبت بها وهي طفلة هي السبب في شلل جانب من جسدها  كما أنها ما تزال تعاني من التشنجات وصعوبات في التحدث والبلع .

وأضاف بيان المستشفى أن الفريق الطبي ينتظر منها فقدان مزيد من الوزن كي تصل إلى الحد الذي يمكن عنده إخضاعها لمسح بالأشعة المقطعية للتأكد من السبب الحقيقي وراء إصابتها بتلك السكتة الدماغية .

وأوضح الطبيب المعالج أن المرحلة التالية من علاجها تشمل منحها عقارا تجريبيا للحد من السمنة بعد ستة أشهر .

ويحاول المستشفى حاليا شراء العقار الجديد من شركة أدوية مقرها الولايات المتحدة .

ويعني فقدان إيمان للوزن حاليا أنها لم تعد صاحبة لقب أثقل سيدة في العالم على قيد الحياة وتقول سجلات جينيس العالمية للأرقام القياسية، إن أثقل امرأة على قيد الحياة في العالم حالياً هي بولين بوتر، من الولايات المتحدة، إذ بلغ وزنها 293.6 كيلوجراما في يوليو2012.

وتؤكد عائلة عبد العاطي أن وزن أبنتهم عند ولادتها كان خمسة كيلو جرامات ، وقيل لهم إنها مصابة بداء الفيل، وهو داء تتضخم فيه أجزاء الجسم بسبب عدوى طفيلية .

وعندما بلغت الحادية عشرة من عمرها ، أرتفع وزنها أرتفاعاً حاداً، وتعرضت لسكتة دماغية جعلتها طريحة ..الفراش وسهرت والدتها وشقيقتها على رعايتها والأعتناء بها طوال السنوات الماضى.

وتمثل جراحة علاج البدانة آخر حل بالنسبة لمن يعانون من السمنة المفرطة إلى حد الخطر، ولمن تحمل أجسامهم كمية مفرطة من الدهون ومن أكثر أنواع الجراحات شيوعاً تدبيس المعدة أو لصقها، حيث تُستخدم تقنية جراحية للتقليص من حجم المعدة حتى تستوعب كمية أقل من الطعام ومن ثم يشعر الشخص بالشبع سريعا .

وجراحة تحويل مسار المعدة، وفيها يعاد توجيه الجهاز الهضمي وربط الأمعاء مباشرة بجزء من المعدة مع ترك الجزء الأخر، وبالتالي هضم كمية طعام أقل وشعور الانسان بالشبع سريعا .