اقتراح أمنى بحرمان الطفل الرابع من التطعيم والتعليم المجاني
اقتراح أمنى بحرمان الطفل الرابع من التطعيم والتعليم المجاني

عن الزيادة السكانية في جمهورية مصر العربية ومساوئها على الجيل الحالي والأجيال القادمة، تحدث الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، في مداخلة هاتفية أجراها معه الإعلامي الشهير، عمرو أديب، علي شاشة برنامجه الخاص، حيث دار الحوار مشكلة الزيادة فى أعداد المواليد في مصر والذي ترتفع بشكل رهيب مع مرور الوقت.

وقد أيد حوار السيسي، مساعد وزير الداخلية الأسبق، والخبير الأمني اللواء مجدي البسيوني، حيث اتفق معه في أن عملية الزيادة السكانية  هي أحد أخطر الأشياء والتحديات التي تقابل الأمن العام حاليًا، كما طالب الخبير الأمني سن قوانين رادعة للحد من الزيادة السكانية فى مصر.

اقترح الخبير الأمني، أن يتم رفع الدعم عن الطفل الرابع في أي أسرة مصرية، حيث طالب بأن يتم حذف اسم الطفل الرابع من جميع بطاقات التموين، كما يتم حرمان الطفل الرابع في أسرة من كلاً من التطعيم المجاني ولا تلتزم به الدولة في التعليم، حيث يرفع عنه التعليم المجاني ايضًا.

لم يكن الرئيس المصري، السيسي، أول من فتح الباب على هذا الموضوع الشائك، والذي تعاني منه عدد كبير من الدول العربية والأجنبية، والتي من ضمنها مصر، فقد سبق السيسي أغلب رؤساء مصر فى فتح باب الحوار حول الإنفجار السكاني وتداعياته على الفرد والمجتمع.

يري البعض إن عملية زيادة السكان في مصر، هي أحد أهم النقاط الرئيسية فى معوقات التنمية الاقتصادية بالبلاد، من جهة أخرى، تعد زيادة السكان أحد أهم النقاط التي أعتمد عليها عدد من الدول فى تنميتها، كما أحسنوا استغلالها، واستفادوا من وجود ثروة بشرية في بلادهم، ومن ضمن هؤلاء الدول الصين.