محمد الغيطي: قانون بيع الجنسية المصرية كارثة في حق البلاد
محمد الغيطي

تستمر الآراء بشأن الموافقة على قانون منح الجنسية المصرية إلى الأجانب مقابل وديعة دولارية توضع في البنوك المصرية تتضارب ما بين المؤيد والمعارض، حيث قام الإعلامي “محمد الغيطي” بالقيام بهجوم شديد على هذه الموافقة التي منحت من قبل البرلمان على هذا القانون.

الجدير بالذكر أن القانون ينص على إمكانية منح الجنسية المصرية لأي أجنبي من خلال مكوثه في مصر لمدة 5 سنوات، ووديعة دولارية يضعها الأجنبي في البنوك التابعة للبلاد تقدر بقيمة 500 ألف دولار.

الجدير بالذكر أن تعليق الغيطي على هذا القانون، كان رفضه التام لهذا، إذ أن هذا القانون يساهم في فتح الباب أمام الكثير من الإرهابيين للحصول على ملجأ، بالإضافة إلى الجواسيس الذين يقومون بدفع ما تريده البلاد مقابل إتمام عملهم ، كما وصف هذا القانون بالعاهرة التي تقوم ببيع شرفها مقابل المال.

الجدير بالذكر أن هذا القانون الجديد قد تعرض خلال الفترة الماضية إلى الهجوم الشديد من قبل الكثير من أعضاء البرلمان و الإعلاميين، إذ أنه يهدد الأمن القومي للبلاد بشكل كبير، و يضع أمن البلاد في طريق الخطر.

و قد علل الكثير من الرافضين لهذا القانون تعرض أمن و اقتصاد البلاد إلى الخطر، بالإضافة إلى بيع الجنسية المصرية و كأنها سلعة لكل من أراد ذلك، كما و أكد عضو البرلمان السابق” محمد السادات” خلال التصريحات التي قام بها، أنه قد سبق وأعلن رفضه لهذا القانون خلال السنوات الماضية وذلك خوفا من العواقب الوخيمة المترتبة على هذا القانون.