علي جمعة: لم أوافق على مشروع قانون الأزهر الجديد
علي جمعة: لم أوافق على مشروع قانون الأزهر الجديد

خرجت تصريحات مفتي الديار المصرية، الدكتور علي جمعة، نافية قوله ببنود القانون الجديد الذي قد سبق وقدمه أحد النواب، وصرح بأن علي جمعة قد وافق عليه، حيث أكد مفتي جمهورية مصر العربية الأسبق، وعضو هيئة كبار العلماء، أن ما تم تداوله على بعض المواقع الإخبارية عاري تمامًا من الصحة.

ورد في سياق آخر، أن النائب محمد أبو حامد، قد صرح إعلاميًا بأن مشروع القانون الجديد الخاص بالأزهر الشريف، والذي قد قام بعرضه مؤخرًا علي مجلس النواب، قد قام باطلاعه على الدكتور على جمعة في وقت سابق، كما أن مفتي الديار الأسبق قد وافق عليه.

خرج علي لسان النائب محمد أبو حامد، في أحد الحواري الصحفية التي أجريت معه مؤخرًا، إن مفتي الديار المصرية الأسبق، الدكتور علي جمعة، قد وافق على بنود المشروع الجديد الذي يرغب في تمريره والذي يخص بعض المعاملات والقوانين التابعة للأزهر الشريف، وقد قام بتقديمه لمجلس النواب بعد أن قام بعرضه عليه.

صرح علي جمعة، مؤخرًا في أحد الصحف الصادرة مساء أمس، قائلاً: “لم يحدث أن وافقت على القانون، ولا علاقة لي باللعبة السياسية”.

جدير بالذكر أن النائب محمد أبو حامد قد قام بإعداد مشروع جديد خاص بقوانين الأزهر الشريف، حيث يرغب النائب في تعديل بعض هذه القوانين، وخاصة القانون رقم 103، والذي يختص بتنظيم العمل داخل مؤسسة الأزهر الشريف.

ورد بين طيات المشروع المقدم أنه يرغب في تحديد مدة تولي شيخ الأزهر منصبه، والتي حددها بمدة ثمان سنوات فقط، كما ورد أنه يجب عز شيخ الأزهر من منصبه في حال إخلاله ببعض بنود العمل المنوط به.