حرب التغريدات بين البرادعى ووزارة الخارجية

قال المتحدث بأسم الخارجية ، أحمد أبوزيد ،أنه علق على ما نشره الدكتور محمد البرادعي، نائب رئيس الجمهورية الأسبق، فيما يخص تأخير تجديد جواز سفره ، والتي أعرب فيها عن تخوفه من عدم تجديده بسبب آرائه المعارضة لسياسة الأدارة المصرية الحالية .

وكان البرادعي قد كتب على حسابه على موقع التواصل الإجتماعى تويتر  شاكياً من أنه قد تقدم منذ 3 أسابيع لوزارة الخارجية بطلب تجديد جواز سفره، وهو ما يستغرق عادة أيام، بحسب ما جاء فى تغريدته.

وأضاف في التغريدة التي نشرها عبر تويتر، قائلاً: “آمل ألا يكون هناك خلط بين حقوق المواطنة وتأييد سياسات الدولة.”

وقال أبو زيد في تغريدته ” إن جواز السفر تم إصداره بالفعل من بضعة أيام، وأكد على أنه فى طريقه الى السفارة المصرية في فيينا بالحقيبة الدبلوماسية للتسليم.

وعاد البرادعي مرة أخرى لينشر تغريدة المتحدث باسم الخارجية، ليضيف  أنه لم يسبق أن أبلغه أحد بالإجراء الذي تم. قاصداً الأنتهاء من تجديد جوازه سفره .

جدير بالذكر أن البرادعى كان قد ترك مصر  فى أعقاب فض اعتصامي “رابعة العدوية” و “النهضة” ولم يعد إليها حتى الأن . وكان البرادعى الحاصل علي جائزة نوبل قد شغل منصب مدير الوكالة  الدولية للطاقة الذرية ، ثم عادى الى مصر ليؤسس الجمعية الوطنية للتغيير والتى ساهمت فى إلقاء حجراً فى الماء الراكد و سعى من خلالها لتغيير الوضع السياسى فى مصر بعد ثلاثون عاماً من حكم مبارك .

وكان لهذه الجمعية دورا هاماً فى ثورة يناير ، ثم بعد ذلك ساهم فى تأسيس حزب الدستور وبعد مغادرته لمصر قررت الجمعية العمومية للحزب تعيين الدكتور محمد البرادعي كرئيس شرفى للحزب بأجماع المشاركون . ولم يعد للبرادعى أى دور سياسى فى مصر  وأكتفى بكتابة أرائه وتدوينها عبر حسابه الشخصى على موقع تويتر .