قائد الجيش الثالث الميداني: القبض على 32 إرهابي وتصفية 18 آخرون
جبل الحلال

قام قائد الجيش الثالث الميداني اللواء أركان حرب محمد رأفت الدش، اليوم الأربعاء الموافق 3 مايو 2017، باستعراض لأهم الجهود التي تبذلها القوات المسلحة، في حربها الدائرة الآن للقضاء على الإرهاب، في منطقة جبل الحلال في شبه جزيرة سيناء، وصرح اللواء محمد رأفت قائلا أن الجيش الثالث يقف حائلا ضد الإرهاب في سيناء، ومستمر في مجهوداته لتطهير أراضي سيناء الغالية، من الإرهابيين والخلايا الإرهابية المنتشرة بها منذ سنوات.
وقال اللواء محمد رأفت الدش لوسائل الإعلام المصرية، أن العناصر الإرهابية التي تم القبض عليه، في العمليات العسكرية التي يقوم بها قوات الجيش الثالث الميداني، يصل عددهم إلى نحو 32 شخص، كما تمت تصفية عدد من الإرهابيين يصل عددهم إلى نحو 18 شخص، وأضاف قائد الجيش الثالث الميداني في تصريحاته الصحفية، أن منطقة جبل الحلال يعتبر جزء من المناطق التي تدور بها الحرب في شبه جزيرة سيناء، وهذه المنطقة تمتاز بانتشار الجبال والتضاريس الوعرة، مما جعلها مخبأ آمن للإرهابيين في سيناء.
وأضاف اللواء محمد رأفت الدش قائلا “فكرنا إن إحنا نحاصر منطقة الجبل بالكامل على امتداد 60 كيلو متر وعمق 20 كيلو، علشان نعمل كده كان لازم نعرف المسارب وطرق الاقتراب من الجبل من على مسافة تتراوح ما بين 5 الى 8 كيلو، وأدى ذلك إلى خفض الروح المعنوية للعناصر التكفيرية، حتى أن البعض منهم كان يحاول الاستسلام”، وتابع قائد الجيش الثالث تصريحاته مصرحا بأن القيادات العامة للقوات المسلحة قد أصدرت أوامرها لأفراد الجيش، بالقضاء على الإرهاب وتطهير كل شبر من أراضي شبه جزيرة سيناء وخاصة منطقة جبل الحلال.