اعتماد مساعدات عسكرية أمريكية إلى مصر تبلغ 1.3 مليار دولار
عودة العلاقات المصرية الأمريكية

قام الكونجرس الأمريكي باعتماد مشروع قانون خطة الإنفاق الحكومي لإدارة “دونالد ترامب”، الرئيس الأمريكي، والتي قرر تخصيص جزء من خطة الإنفاق الحكومى لتأمين الحدود المصرية، والأردنية، وليبية، والباكستانية، و الأفغانستانية واللبنانية، وذكر موقع الأمريكي “تاون هول”، إنه تحت بند “الحرب العالمية على الإرهاب” التي تنص الخطة بموجبها على تعيين مبلغ 1.3 مليار دولار تقدم إلى مصر للاستفادة منها فى المساعدات العسكرية .

اكد الموقع اليميني المحافظ، أن مشروع هذه الخطة يعطى وضعا فريدا للأموال التي سوف تستخدمها مصر لعملية تأمين حدودها، كما أشار إلى استثناء المساعدات الأمريكية لمصر، التي تخصص من أجل ارتفاع مستوى الأمن على الحدود المصرية، بشرط أن تحقق  مصر تقدما ملحوظا في مجال حقوق الإنسان والديمقراطية، وفي حالة عدم تحقيق ذلك يتم استقطاع نسبة 15% من قيمة إجمالي تلك المساعدات،

طبقا لما ورد بالموقع، ينص مشروع خطة الإنفاق الحكومي أنه سوف تظل المساعدات الأمريكية العسكرية والتى تبلغ   قيمتها 1.3 مليار دولار معتمدة حتى يوم 30 سبتمبر لعام 2018، كأموال تقدمها الحكومة الأمريكية لمساعدة مصر، وأن  نسبة 15٪ من تلك المساعدات الخارجية، يمكن أن تستقطع من قيمة الأموال المقدمة لمصر، وهو الأمر الذى أكد عليه وزيرالخارجية الأمريكية، فى حالة عدم اتخاذ الحكومة المصرية الخطوات والإجراءات الفعالة نحو تحقيق الديمقراطية والالتزام بحقوق الإنسان.

اكمل الموقع تصريحاته ووضح أنه لا ينطبق شرط الموافقة على الأموال المخصصة طبقا  لمشروع القانون من خلال هذا البند تجاه خطة مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود المصرية،  وعدم انتشار الأسلحة النووية داخل جمهورية مصر العربية.