أهالي منطقة وسط البلد تعثر على شاب بعد سرقة أعضاؤُه
صورة أرشيفية

قام رواد موقع التواصل الاجتماعي بتداول مجموعة من الصور لأحد الشباب و الذي قد تم سرقة كل أعضاؤه و ألقي في الشارع، كانت الصور تكشف الشاب في العقد الرابع من عمره، و هو ملقى أمام موقف أتوبيسات “أحمد حلمي” و الذي يقع في منطقة وسط البلد، و قد أثارت تلك الصور الكثير من الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الفترة الماضية.

قام الأهالي في المنطقة بإيجاد جرح طولي في بطن الشاب، وكان هذا بعد فحصه، و من ثم نَقلوه مباشرة إلى مستشفى الإصلاح الإسلامي و التي توفي فيها الشاب مباشرة بعد وصوله هناك.

الجدير بالذكر أن آراء رواد التواصل الاجتماعي قد اختلفت كثيرا بعد رؤية صور الشاب، فمنهم من اعترض بشكل كبير جدا على سرقة أعضائه، و انتشار تلك التجارة خلال الفترة الحالية بشكل كبير جدا، و قد تقدم الكثير بالطلب من المسؤولين ضرورة العمل على الحد من تلك التجارة و التي قد انتشرت خلال الفترة الحالية  بشكل كبير.

ومنهم من قام بالاعتراض على تجاهل الكثير من المارة لحالته، و مرورهم بجانبه و كأنه ليس موجود على الإطلاق، حيث مكث الشاب في تلك المنطقة الكثير من الوقت قبل أن يقوم مجموعة من الأهالي بنقله إلى المستشفى التي توفي بداخلها.

انتشرت في البلاد خلال الآونة الأخيرة جريمة تجارة الأعضاء، و التي أصبحت منتشرة بشكل كبير جدا و يقوم بها العديد من العصابات ممن يتفننون في طرق الإيقاع بالأطفَال وحتى الشباب، الأمر الذي قد ساهم في انعدام الأمن و الأمان في البلاد .