تفاصيل مقتل المجند مؤمن أسعد على يد رئيس المحكمة في مدينة نصر ترويها خطيبته
الشاب مؤمن أسعد

قامت خطيبة المجند “مؤمن أسعد” برواية تفاصيل مقتل خطيبها على يد القاضي، حيث قالت بأن والدتها قد أخبرتها أن تذهب إلى إحدى صديقاتها و التي تقطن في نفس العقار الذي يسكن فيه القاضي”بشَاري البطراوي”، وبعد انتهاء الزيارة اتصلت بخطيبها ليقوم بتوصيلها إلى البيت، وأثناء الإنتظار قابلها القاضي والذي قد سألها بطريقة غير لائقة عن أي من الشقق صعدت و ما الذي تفعله هنا.

وعندما رفضت أن تُجيبه، وجه حديثه إلى بواب العمارة، عندها كان خطيبها قد وصل بسيارته أمام العمارة، فقامت بالاتصال به ليحضر، وعندما وصل إلى هناك طالب القاضي أن يكون الكلام معه هو، إذ أن حديث القاضي على حد قولها كان غير لائق تماما، و عندما حاول الشاب أن يدخل خطيبته إلى السيارة ليكمل هو الحديث مع القاضي، قام القاضي بدفعِه ليَجذبها هي من ملابسها و يصرخ بأنها حرامية وجاءت إلى هنا للسرقة.

و عندما تعدى القاضي بالضرب على الشاب، بادله الشاب الضَرب، الأمر الذي قد دفع القاضي إلى إخراج سلاحه الشخصي، و قام بإطلاق النار على الشاب، وختمت كلامها وهي تبكي بأن خطيبها قد توفي بين ذراعيها بعدما نطق الشهادة.

بينما قامت قوات الأمن بعدها بإلقاء القبض على القاضي، وحاليا من المنتظر أن يتم رفع الحصانة حتى يتم الحكم عليه، لمعاقبته على ارتكابه هذه الجريمة التي أدت إلى وفاة شاب.