محل مشغولات ذهبية في الإسكندرية يتعرض للسرقة بواسطة ثلاثة سيدات وقطعة هريسة
سرقة محل مشغولات ذهبية

انتشرت خلال الفترة الأخيرة العديد من عمليات السرقة التي تتم بواسطة التخدير، بغض النظر عن نوع المخدر المستخدم أو حتى طريقة استخدامه إلا أن الأمر قد انتشر بشكل كبير جدا، الجدير بالذكر أن هذا الحادث لم يكن بالإكراه كما تحدث جميع جرائم السرقة التي نشهدها، وإنما كان عن طريق المغافلة، حيث غفّل الضحية بواسطة السارق.

حيث تأتي تفاصيل القضية، أن ثلاثة من السيدات قد قمن بسرقة محل مصوغات يقع في منطقة شرق الإسكندرية، و قد تمكن من هذا بعد أن قدمن إلى صاحب المحل قطعة من الهريسة و التي كانت تحتوي على مخدر، بعد أن تناول صاحب المحل قطعة الهريسة أغمي عليه، الأمر الذي قد أتاح الفرصة إلى الثلاثة سيدات للسرقة.

وقد بلغت قيمة السرقة، 79 قطعة ذهبية من المشغولات التي يعرضها الضحية في المحل، بالإضافة إلى 48 ألف جنيه حصلن عليها من خَزنة المحل،

قدم الضحية ” ع ال أ” الذي يبلغ من العمر 62 عام بّلاغ في قسم ثان المنتَزة، و ذكر خلال البلاغ الذي قام به كافة التفاصيل التي تتعلق بالحادث، كما وذكر خلال البلاغ قيمة المسروقات التي استولت عليها السيدات من محله أيضا.

و تحت إشراف مدير إدارة التابع للبحث الجنائي، التابع لمديرية الأمن في محافظة الإسكندرية، فقد تم تشكيل فريق مسؤول عن البحث والتحقيق لكشف كافة التفاصيل التي تتعلق بتلك القضية، هذا بجانب المساعدة التي سوف يقدمها الأمن العام في الإسكندرية لضبط من قاموا بتلك السرقة.

و بعد البحث والتقصي، تمكنت قوات الأمن من إلقاء القبض على ثلاثة من السيدات، واللاتي قد سبق تقديم العديد من الاتهامات بحقهم في ثماني من قضايا السرقة التي تمت بالإكراه، و هن “ن ع ال” و التي تبلغ من العمر 31 عام، و شقيقتها “ر ع ال” و التي تبلغ من العمر 21 عام، و ” ص ف أ” و التي تبلغ من العمر 32 عام، الجدير بالذكر أن جميعهن قد سبق اتهَامهن في العديد من قضايا السرقة و النشل من قبل، و يقمن في الناصرية القديمة.

و بعد التحقيقات التي قد أجرتها قوات الأمن، حصلت النيابة على اعتراف كامل من قبل السيدات الثلاثة، كما و قد تم ضبط المسروقات و المبلغ المالي بحوزتهن، و من المقرر أن تستكمل النيابة التحقيقات خلال الفترة القادمة.