بيان الداخلية يكشف تفاصيل العثور على 3 جثث لأب وابنيه مقطوعين الرَأس
وزارة الداخلية

عثر أهالي مدينة رفح منذ حوالي أسبوعين على ثلاثة من الجثث، و كانت الجثث تعود إلى ثلاثة من الشباب، وبعد التحقيقات التي قامت بها قوات الأمن، أعلنت أن تلك العملية قامت بها جماعة داعش الإرهابية، الجدير بالذكر أن أنه بنفس المدينة عثر الأهالي على ثلاثة جثث جديدة قد ذبحت بنفس الطريقة البشعة اليوم.

الجدير بالذكر أن مجموعة من المصادر الأمنية قد أعلنت خلال التصريحات التي قامت بها، أن قوات الأمن قد عثرت اليوم على ثلاثة جثث مقطوعة الرأس بعدها ألقيت في شوارع رفح، وخلال التحقيقات أكد الأهالي أن الجثث الثلاثة تعود لأَب ونجليه، كما وأضاف الأهالي أيضا أن الثلاثة قد تعرضوا للاختطاف خلال منذ فترة بواسطة مجموعة من العناصر المسلحة.

و أضاف مجموعة من الشهود أن والدة المجني عليهم قد قتلت خلال الأسبوع الماضي بواسطة عناصر تابعة لتنظيم داعش، حيث قاموا بالهجوم على منزل الأسرة الواقع في قرية ياميت، و من ثم أخذوا الرجال الثلاثة و بعدها ألقوا بجثَثهم بعد أن قطعوا رأسَهم.

الجدير بالذكر أن تلك الحادثة كانت في اليوم التالي من عثور أهالي مدينة طنطا على فتاة مجردة من ملابسها و ملقاه في الزراعات التي تنتمي إلى قرية الرملية، انتشرت الكثير من الجرائم من هذا النوع خلال الفترة الماضية، فأصبح من السهل أن يتم الخطف والقتل بكل سهولة، وانعدم الأمن و الأمان و كأن هذه البلاد خالية من عناصر الأمن.