المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة يعلن عن وجود 132 ألف مصري بحاجة إلى العلاج من فيرس سي
وزارة الصحة

أعلن المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة، الدكتور “خالد مجاهد” أن الوزارة قامت خلال عام 2016 بالانتهاء من معالجة ما يصل إلى مليون مواطن مصاب بفَيرس سي، هذا بجانب أن الوزارة قد أعلنت عدم وجود أي من الأسماء على قوائم الانتظار، بالإضافة إلى توافر الأدوية الكافية لعلاج المرض، إلا أنه لا يتقدم أي من المواطنين لعمل لفحُوص الكبدية .

وأكد خلال التصريحات التي قام بها من خلال اتصَاله على برنامج “صباح دريم” الذي يتم إذاعته بصورة يومية على قناة دريم، أن وزارة الصحة قد بدأت في تطبيق المسح الطبي الشامل لمرضى الفيرس منذ فترة خمسة أشهر، وذلك نظرا لعدم تقدم أي من المواطنين لعمل الفحوص.

الجدير بالذكر أنه من المقرر أن يتم تطبيق الخطة من خلال محورين، المحور الأول يتضمن عدد 6 فئات من بينهم طلبة الجامعات والمسَاجين والعاملين في المجال الصحي بالإضافة إلى الراغبين في السفر إلى الخارج و غيرهم، بينما شمل المحور الثاني القرى و قد بدأت وزارة الصحة خلال هذا المحور بمناطق الصعيد.

وأكمل خلال التصريحات التي قام بها، أنه قد بلغ عدد الخاضعين للفحص مليون و نصف مليون من المواطنين، و كشف الفحص أن عدد 132 من المتقدمين تحتوي أجسامهم على أجسام مضادة للفيرس، الجدير بالذكر أنه قد أكد أنه ليس بالضرورة أن يكون العدد كامل مصاب بالفيرس.

فمن الممكن أن يكون هناك من تعرض للمرض و قد نجح جسمه في التغلب عليه و بقيت الأجسام المضادة، و هناك من أصيب بالفَيرس و أخذ العلاج وشفي وبقيت الأجسام المضادة، و هناك من بحاجة إلى العلاج.