شروط الاعتكاف خلال شهر رمضان فى المسجد فى مصر
الاعتداء على عدد من المصلين داخل مسجد بالبحيرة بالشوم والحجارة

صدر بيان من وزارة الأوقاف المصرية حول الاعتكاف فى أيام شهر رمضان بالنسبة للمسلمين، حيث تسعي الأمة الإسلامية إلى الإنتهاء من استعادتها إلى استقبال الشهر الفضيل، ويستعد المسلمون في كل مكان إلى تجهيز أنفسهم على الاستفادة من هذه الأيام الفضيلة بأكبر قدر ممكن من الصلوات والدعاء والأعمال الطيبة والحسنة وما ورد فى آيات القرآن الكريم، ووصى به النبي الكريم فى أحاديثه، وما نقل عن الأثر، ومن ضمن هذه الأعمال الاعتكاف فى المساجد، وجاءت الشروط كالتالي:

  1. جاء فى بيان وزارة الأوقاف أن يكون الاعتكاف بالمسجد الكبير هذا العام، بحيث لا يمكن للمسلم أن يعتكف لا بالزوايا ولا بالمصليات، أي المساجد الصغيرة فى الحجم والمساحة.
  2. أن من يرغب فى الاعتكاف لابد له من الخضوع لأوامر وإشراف إمام من أئمة وزارة الأوقاف، أو لأشراف أى واعظ من الوعّاظ التابعين إلى الازهر الشريف، كما يتم الاعتكاف تحت إشراف أي على شرط أن يكون خطيب مصرح له من وزارة الأوقاف رسميًا، وأن يكون تصريح الخطيب جديداً لم يسبق إلغاؤه.
  3. أن يكون المكان الذي يتم فيه الاعتكاف هذا العام مناسباً ، من حيث كلاً من الناحية الصحية ومن ناحية خدمة المعتكفين.
  4. أن يكون المعتكفين فى المسجد الكبير من أبناء المنطقة المحيطة بالمسجد، ويتم تحديد ذلك جغرافياً، وأن يقوم المسلم الراغب فى الاعتكاف بتسجيل اسم وتفاصيل بياناته “لدى إمام المسجد أو لدى الواعظ أو لدي الخطيب)”، كما اشترط في البيان أن تتم عملية التسجيل هذه قبل بداية الاعتكاف على الأقل بأسبوع.
  5. أن تكون إدارة وزارة الأوقاف، والتي يتبع لها هذا المسجد، متولية إدارة هذا الاعتكاف، حيث تكون مسؤولية عنه من جميع النواحي وعن أى خلل يحدث فيه.
  6. أن يتم اعتماد المسجد الذى يرغب المسلم فى الاعتكاف فيه من قبل وزارة الأوقاف، حيث يكون التصريح يشمل وجود بند الاعتكاف فيه.

سوف تقوم وزارة الأوقاف، طبقًا لما جاء بالبيان باتخاذ الإجراءات اللازمة في حال مخالفة الشروط والضوابط من أجل اعتكاف رمضان هذا العام.