الإمارات تجري اتفاق يشكل خطرا على مصر في المستقبل
الرئيس عبد الفتاح السيسي

من المؤكد أن أسباب الحروب القادمة بين الشعوب، سوف تكون قائمة و بشكل أساسي على المياه، حيث تحدث خلال الفترة الحالية الكثير من الأمور التي تشير إلى ذلك و التي تبعث القلق بشكل كبير، وكان على رأس تلك الأمور هو سد النهضة الذي يتم تشييده بواسطة دعم الكثير من الدول الكبرى، و السبب الظاهري لتشييد هذا السد هو توليد الكهرباء، إذا فلم كل هذا الإهتمام من قبل الكثير من الدول إن كان الهدف هو توليد الكهرباء.

الجدير بالذكر أن الآثار السلبية التي سوف تعود على المصريين و مصر خلال الفترة القادمة إثر إنشاء سد النهضة، من المقرر أن تكون وخيمة و تتسبب في العديد من المشكلات نتيجة النقص الشديد للموارد المائية في مصر، وذلك بعد أن تقوم وَان أديس بتخزين ما يصل إلى 70 مليار متر مكعب من الماء خلف هذا السد، و قد قام نادر نور الدين وهو أستاذ الموارد المائية في جامعة القاهرة بالكشف عن قضية في غاية الأهمية.

حيث أكد نادر نور الدين خلال التصريحات التي قام بها في تدوينة له قام بنشرها على موقع التواصل الاجتماعي، أن هناك اتفاق قد تم عقده خلال الفترة الماضية ما بين كل من الإمارات و أثيوبيا و الذي ينص على قيام أثيوبيا بتمويل الإمارات بجزء من مياه السد، و قد أضاف خلال التصريحات التي قام بها أن الأمر يفتح الباب أمام أثيوبيا لتقوم ببيع مياه النهر إلى قطر والبحرين و الكويت و السعودية، الأمر الذي يمثل خطر كبير جدا على مصر خلال الفترة القادمة.