حمدين صباحى يدعو القوى السياسية للتوافق على مرشح واحد فى الأنتخابات الرئاسية القادمة

قال المرشح السابق لرئاسة الجمهورية حمدين صباحي، أنه يتوجب على القوى السياسية أن تتوافق على مرشح  واحد فى الأنتخابات الرئاسية المقررة في العام القادم 2018، وأضاف فى كلمته أن نظام الرئيس عبدالفتاح السيسي “بات خطرا على الدولة المصرية”. وذلك بحسب تصريحاته

 جاء ذلك خلال المؤتمر الذى أعلن فيه محمد سامى رئيس حزب الكرامة، إندماج حزب الكرامة مع التيار الشعبى ليصبح الأسم هو ” تيار الكرامة” ، وأضاف صباحي في كلمته بالمؤتمر، إن “النظام الحالي هو النسخة السيئة من نظام مبارك”.

 وأردف قائلاً : ” آن أوان التغيير ومواجهة سلطة فاشلة عاجزة”. وتابع بالقول: “من أراد أن يحمي الدولة فليقف في وجه هذه السلطة حتى تستكمل أهداف ثورة يناير“.

 وتابع أن النظام الحالى هو نظام “تمام يا فندم”. وأكد: “نعم نستطيع بوحدتنا مواجهة نظام (تمام يا فندم). وأضاف: “ندعو لوحدة كل القوى الوطنية للأتفاق على برنامج عمل ومرشح وفريق رئاسيفقد كان لي شرف الترشح للرئاسة مرتين، وسوف يكون لي شرف أن أكون مؤيدًا في ٢٠١٨ للمرشح الذي تتوافق عليه القوى الوطنية والديمقراطية“.

وواجهت تصريحات حمدين هجوماً قوياً من عدد من الإعلاميون والذين يؤيدون الإدارة الحالية للبلاد وعدد أخر من النشطاء والسياسيون كان من بينهم الدكتور رفعت السعيد، رئيس المجلس الاستشاري لحزب التجمع إن صباحي “انتهى سياسيا عندما تحالف مع الإخوان المسلمين وحزب الله ووقف ضد إرادة الشعب المصري“.

وشهدت هذه التصريحات تباين فى ردود الفعل على مواقع التواصل الأجتماعي بين مؤيدين لتصريحات صباحى ومعارضين له وصفوه بأنه “كومبارس” وبأنه كان أحد أسباب وصول البلاد إلى الوضع الذى تعانيه الأن ، بينما رأى أخرون أنه رغم الأختلاف مع صباحي فإن الدعوة إلى التوافق على مرشح رئاسي للأنتخابات الرئاسية المقبلة أمر هام وضرورى .