التخطي إلى المحتوى
قوات الأمن تقتل أثنين من عناصر حركة ” الحراك المسلح ” بالغربية
أحد المتهمين بتفجير الكنائس يفجر فى نفسه حزام ناسف أثناء محاولة القبض عليه

قالت وزارة الداخلية ، أنها قتلت أثنين من المسلحين المنضمين إلى عناصر “الحراك المسلح” التابعة لجماعة الإخوان المسلمين وذلك أثناء الاشتباكات التي دارت مع قوات الأمن بمحافظة الغربية .

وأشارت الوزارة في بيان لها  على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ” إن عبد الله رجب علي عبد الحليم (25 عاما) ومحمد عبد الستار إسماعيل (44 عاما) قاما بإطلاق النار على الشرطة عندما اقتربت من مخبأهما.

وأضاف البيان  أن قوات الأمن عثرت على بندقيتين آليتين وذخيرة في مكان اختبائهما.

وقال البيان أيضاً إن المسلحين من مسؤولي تصنيع ونقل العبوات الناسفة للحركات المسلحة التابعة لتنظيم الإخوان الإرهابي”، في إشارة إلى حركتي “حسم” و”لواء الثورة”، اللتين تقول الوزارة إنهما جناحان مسلحان يتبعان للجماعة المحظورة والتي أعلنتها الحكومة جماعة إرهابية بعد عزل الرئيس المنتمي إليها محمد مرسي في منتصف 2013.

وفى نفس السياق كانت قد أعلنت حسم مسؤوليتها عن قتل ثلاثة من رجال الشرطة بينهما ضابطان قبل منتصف ليل الاثنين في هجوم على كمين بحي مدينة نصر و أصيب فيه أيضاً خمسة من رجال الشرطة . كما أعلنت عن تنفيذها نحو عشر هجمات أخرى في وقت سابق .

التعليقات