قبيلة الترابين تخوض حرباً دامية مع عناصر ولاية سيناء

أعلنت قبيلة الترابين بمحافظة شمال سيناء، فى بيان لها وعبر المتحدث بأسم القبيلة (موسي الدلح) على صفحته بموقع التواصل الإجتماعى فيسبوك “إنها تخوض حرباً مع تنظيم الدولة الإسلامية الذي يقوم بالذبح والقتل والتدمير”

وتابع البيان: “نعمل تحت مظلة الدولة وتحت قيادة قواتنا المسلحة ونحن جزء من الدولة المصرية وجزء لا يتجزأ من شعب مصر العظيم”.

وأكدت القبيلة فى بيانها إلى ” أن القبيلة سوف تعود إلى حياتها الطبيعية بعد إنتهاء ما وصفته بكابوس تنظيم ولاية سيناء، الذي أعلن مبايعته لتنظيم الدولة الإسلامية ” في نوفمبر  من عام 2014 ، وسيظل هدف القبيلة الأساسي هو محاربة تنظيم “داعش الإرهابي” (تنظيم الدولة)، مشددا على أن القبيلة لا تكن عداوات لأحد ولا تعتدي على أحد وليست لها أية أهداف أخرى ”

وأنهت القبيلة بيانها مؤكدتاً  “كل تقدير وإحترام لكل جيراننا من أبناء القبائل الأخرى وغيرهم ونحترم حق كل الناس فى الحياة فى أمن وسلام”.

وكان قد أعلن موسى الدلح على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في 30 من شهر إبريل الماضى ، أن عدداً من رجال قبيلة الترابين قاموا بالقبض على تسعة من عناصر تنظيم ولاية سيناء، وأنها سوف تسلمهم للجيش المصري.

جدير بالذكر أن القبيلة أعلنت الأسبوع الماضي أنها قتلت ثمانية أفراد ممن وصفتهم “بعلوج الدواعش” من عناصر ولاية سيناء، بعد إشتباكات دامية معهم في منطقة العجراء جنوب مدينة رفح.

ويشاع أن عناصر ولاية سيناء وقبيلة الترابين تبادلا خطف الأفراد الأسبوع الماضي، مما نتج عنه وقوع إشتباكات بين الطرفين وقع على أثرها عدد من القتلى والجرحي . ووجهت القبيلة مطلع الأسبوع الماضي دعوة للقبائل في محافظة شمال سيناء إلى “التوحد ومواجهة خطر الإرهاب”.