النقض تلغي حكم السجن المؤبد علي مرشد الإخوان المسلمين وعدد من قيادات الجماعة
محمد بديع مرشد الأخوان المسلمين

قضت محكمة النقض بإلغاء أحكام صادرة علي قيادات جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وإعادة محاكمتهم وتعتبر محكمة النقض أعلى هيئة قضائية بجمهورية مصر العربية ومن ضمن قيادات جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية المرشد العام للجماعة محمد بديع والعديد من قيادات وأعضاء الجماعة ، هذا وتعتبر الأحكام الملغاة من محكمة النقض في حقهم تتراوح بين السجن المشدد لمدة 10 أعوام والسجن المؤبد في القضية المعروفة إعلامياًبـ”قسم شرطة العرب” التي تم اتهام الجماعة الإرهابية في ارتكاب أحداث شغب وأحداث قتل وعنف في محافظة بورسعيد عام 2013 شهر أغسطس.

إعادة محاكمة قيادات جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية

هذا وقد قضت محكمة النقض في حكمها الصادر بإعادة محاكمة المتهمين مرة ثانية أمام دوائر محكمة الجنايات غير المحكمة التي سبق لها إصدار الحكم الصادر في حق قيادات أعضاء وقيادات جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية، وقد كانت محكمة جنايات محافظة بورسعيد قد حكمت بمعاقبة مرشد الإخوان المسلمين محمد بديع وقيادات بارزة فى الجماعة منهم محمد البلتاجي وصفوت حجازي والعديد من أعضاء الجماعة بالسجن المؤبد لمدة 25 عام حضوريا والحكم علي 70 متهم هاربين بنفس العقوبة غيابيا ومعاقبة 28 آخرين بالسجن المشددة لمدة 10 سنوات وبراءة 70 متهم من التهم المنسوبة إليهم.

إقرأ: قرار نهائي بإدراج محمد بديع على قائمة الإرهابيين

محاكمة محمد بديع في قضايا أخرى

الجدير بالذكر أن مرشد الإخوان المسلمين يحاكم فى أكثر من قضية أخرى، بالإضافة إلى أن القانون فى مصر يسمح المتهمين المدانين في أكثر من جناية بالطعن بالنقض مرتين فقط وبعد ذلك يتم صدور حكم نهائي أو تأييد الحكم الأول، أو تحكم محكمة النقض في القضية نهائيا وتستغرق عملية الطعن أو النقض علي الحكم من سنة إلى 5 أعوام، وقد أصدرت محكمة الجنايات حكمها علي المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بالسجن المؤبد على اثنين من قيادات الجماعة الإرهابية في قضية غرفة عمليات رابعة، بالإضافة إلى سجن صلاح سلطان 5 سنوات وبراءة نجل حسن مالك وعضو مجلس الشعب سعد الحسيني والعديد من الصحفيين، بعد إدانة المحكمة لهم بالتخطيط لتنفيذ مخطط إرهابي يقضي بحرق وتدمير منشآت الدولة والمصالح الحكومية.