برلمانيون يناقشون تطوير “التعليم الفني”
حقوق الإنسان تناقش ملف المصريين في سجون إيطاليا داخل البرلمان

تقدم العديد من النواب تحت قبة البرلمان ببعض المقترحات التي تخص قضية النهوض بالتعليم الفني ، الذي يعتبر من القوى المساهمة فى ازدهار الاقتصاد المصرى ، فالتعليم الفني من الملفات المهمة ، التي تشغل الرأي العم وحكومة المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء ، حيث يكون تطوير “التعليم الفني” .

وقالت النائبة البرلمانية ماجدة نصر ، عضو لجنة التعليم بالبرلمان ، إن اللجنة ستعقد اجتماعات لمناقشة مشروع قانون التعليم ما قبل الجامعى ، مشيرة إلى أن التعليم الفنى يحتل النصيب الأكبر من هذه الاجتماعات ، نظرا لأهميته وقوة قد تغير مجرى سوق العمل فى مصر .

وتابع البرلماني عاطف عبد الجواد ، أن يتم الاهتمام بالطالب فى مرحلة التعليم الأساسى ، بتقديم محتوى يرسخ للمبادئ الوطنية وحب المجتمع والأخلاق الحميدة، مؤكدا الاهتمام بالطالب فى مراحل التعليم ما قبل الجامعى هي الأساس فى تطوير التعليم بشكل عام.

وفي سياق منفصل قال جمال عباس ، عضو لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب ، نائب محافظة أسيوط، “على الحكومة اتخاذ إجراءات تحمى الطبقة الفقيرة من ارتفاع أسعار السلع”، وأشار أن منحة المليار جنيه والتى أعلن عنها رئيس مجلس الوزراء المهندس شريف إسماعيل ، لدعم بطاقات التموين خلال شهر رمضان المبارك يعد خطوة جيدة ، الأمر التي لم تكن كافية نظرا لأن هناك شريحة كبيرة من المواطنين تعاني من ارتفاع أسعار السلع خصوصا بعد تحرير سعر صرف الجنيه المعروف إعلاميا بـ”تعويم الجنيه”.

يذكر أن المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء ، أكد على موافقة الحكومة على منحة بقيمة مليار جنيه للسلع التموينية، وذلك في استجابة لمطالبات البرلمان وتخفيف العبء على المواطنين.

وفي سياق منفصل قال محمود محى الدين ، عضو مجلس النواب عن دائرة أشمون بمحافظة المنوفية ، إنه حصل على موافقة الدكتور أحمد عماد راضى، وزير الصحة، على رفع مستوى التأمين بالمنوفية إلى فئة ( أ ) بدلا من الفئة (ب)، الأمر الذي من شأنه الارتقاء فى الأجهزة والمعدات وعدد المستشفيات وكفائة العيادات بالمحافظة.

وأكد محمود محى الدين ، عضو مجلس النواب عن دائرة أشمون بمحافظة المنوفية ، عمل جلسة تفاوض وعرض بالمقترحات مع الدكتور على حجازى، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحى، مؤكدا تفهمه لقيمة وضرورة رفع التأمين في محافظة المنوفية تمهيدا للارتقاء بمستوى أشمون نظرا لأنها اكبر مركز فى عدد السكان بالمحافظة.