بيان عاجل من البنك المركزي يمل خبر سار لجميع المواطنين
رفع سعر الفائدة في البنوك القطرية

تسيطر حالة من الاستقرار على أسعار الدولار الأمريكي خلال الفترة الأخيرة، هذا حيث سجل سعر صرف الدولار في الكثير من البنوك 18 جنيه، بينما شهد سعر الصرف في السوق السوداء زيادة طفيفة جدا، الجدير بالذكر أنه مع هذا الاستقرار الذي يشهده سعر الدولار خلال الفترة الحالية هناك الكثير من التوقعات التي تشير إلى احتمال انخفاض سعر الدولار في الفترة القادمة.

و خلال التصريحات التي قام بها الخبير الاقتصادي “محسن عادل” و التي أكد خلالها أنه من المتوقع بنسبة كبيرة أن تشهد تعاملات الدولار انخفاض ملحوظ خلال منتصف شهر يوليو القادم، حتى أنه يوجد احتمال بوصول سعر صرف الدولار إلى 16 جنيه، الجدير بالذكر أن تلك التوقعات قد جاءت بعد موافقة صندوق النقد الدولي على صرف الشريحة الثانية من القرض الذي أقدمت عليه مصر خلال الفترة الماضية.

و قد أضاف الخبير الاقتصادي خلال التصريحات، أن الفجوة التي عانَى منها السوق في مصر نتيجة ارتفاع الواردات و الإنخفاض الشديد في الصادرات قد انخفضت بشكل كبير جدا، حيث شهد هذا العام ارتفاع في حجم الصادرات بنسبة 26% بالإضافة إلى انخفاض في نسبة الواردات بمعدل 19%، الأمر الذي أدى إلى تراجع الفجوة بنسبة 40% عن العام الماضي.

هذا بجانب التفاؤل الشديد الذي قد أعلن عَنه صندوق النقد الدولي بخصوص برنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر، و ذلك نتيجة السير على المواعيد الزمنية التي قد تم تحديدها لجدول الإصلاح الاقتصادي، هذا في حين رفض صندوق النقد أن يقوم بإمداد تونس الشريحة الثانية من القرض الذي أقدمت عليه في ظل التقاعس البادي مِنها تجاه تنفيذ الجدول الزمني.

و قد توصلت مصر خلال الفترة الأخيرة إلى اتفاق مع صندوق النقد وذلك بشأن الموافقة على الشريحة الثانية من القرض، وبناء عليه فقد جاءت التصريحات من قبل البنك المركزي لتعلن أن صندوق النقد أرسل وفد ليقوم بمراجعة كافة التطورات التي حدثت في البلاد بعد تطبيق برنامج الإصلاح الاقتصادي، و آخر ما وصلت إليه البلاد بهذا الشأن، كما وأضاف أنه من المتوقع أن تَستلم مصر الشريحة خلال الشهر الحالي أو في يونيو القادم.