وزير الأوقاف يلتقي المرافقين لبعثة الحج هذا العام
وزير الأوقاف

التقى الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، اليوم السبت ، بالعلماء الأئمة والقراء الموفدين للخارج ، في خلال شهر رمضان المبارك ، والمرافقين لبعثة الحج في هذا العام ، جاء ذلك بحضور والشيخ صبرى ياسين دويدار ، رئيس الإدارة المركزية لشئون الدعوة ، الشيخ جابر طايع وكيل أول الوزارة رئيس القطاع الدينى ، و عاطف جلال، رئيس الإدارة المركزية لشئون القرآن، والدكتور أشرف فهمى مدير عام المتابعة بالوزارة.

وقال الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، في بداية حديثه إنه يثق فى العلماء الدعاة المبتعثين لشهر رمضان والمرافقين لبعثة الحج و القراء، ثقة كاملة ، مشيرا إلى ضرورة أن يظهر المبتعث إمامًا كان أو قارئًا أو مرافقًا للحجاج بمظهر لائق جيد حيث يتناسب مع مكانته الدينية والعلمية مع المحافظة كما أنهم على أعلى درجات العفة والتميز العلمي والوطني والأمانة ، وأن يكون نموذجًا مشرفًا يعكس سماحة الإسلام الحنيف ووسطيته واعتداله , وذلك لتصحيح الصورة السلبية المتوارثة عن الأئمة فضلا عن تصحيح الصورتين العلمية والدعوية.

وأوضح الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، أن الموفدين مبعوثون لمهمة علمية أو دعوية ، وعليهم تجنب الحديث فى القضايا السياسية ، فضلا عن التفرغ لمهمتهم الدعوية فى ضوء سماحة الإسلام ومنهجه الوسطى.

وأكد أن وزارة الأوقاف من المقرر أن تعقد دورة علمية مصغرة للأئمة المرافقين لبعثة الحج ، حتى توضح العديد من القضايا الدقيقة في فقه الحج خصوصا، مشيرا إلى ان الأشياء التي من الضروري أن تكون عليه الداعية فى الحج من علم وخلق وخدمة للحجاج وبخاصة الضعيف منهم .

كما أكد الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، على ضرورة الالتزام بما جاء فى كتاب تيسير الحج الصادر عن وزارة الأوقاف تيسيرًا على الحجاج فى أداء مناسك الجح ، مؤكدا ان الله جعل فى الحج سعة لا توجد فى غيره من العبادات ، والأمر الذي أكده الرسول (صلى الله عليه وسلم) فى حَجَّةِ الْوَدَاعِ حين قَالَ: افْعَلْ وَلاَ حَرَجَ.

واكد الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، في ختام كلمته، أن مصر لا تزال بخير وستظل.