انتخابات فلسطينية بدون غزة
An Israeli Arab demonstrator waves a Palestinian flag during a rally marking Land Day in the Bedouin village of al-Arakib, located near the Bedouin town of Rahat in southern Israel March 30, 2011. March 30th marks Land Day, the annual commemoration of protests in 1976 against Israel's appropriation of Arab-owned land in the Galilee. REUTERS/Amir Cohen (ISRAEL - Tags: POLITICS ANNIVERSARY CIVIL UNREST IMAGES OF THE DAY)

قام الفلسطينيون يوم السبت الماضي بانتخاب مجالسهم البلدية وذلك كان في الضفة الغربية فقط و دون وجود انتخابات مشتركة من قطاع غزة المسيطر عليه من قبل حماس وذلك نتيجة الخلافات بينها وبين فتح .

ومن المرجح ان تفوز حركة فتح التي يقوم بقيادتها الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومعهم المرشحون المستقلون المقربين من الحركة باكبر عدد من المقاعد وذلك على غرار ما حدث في الانتخابات البلدية التي حدثت في عام2012 وتم مقاطعتها حركة حماس.
ولم يتم تقديم لائحة باسم حماس في الانتخابات و تم توجيه دعوة فاترة لاجل التصويت بعدما زادت “تعميق الانقسام”.
وصرح رئيس اللجنة الانتخابية حنا ناصر بان 145 مركزللاقتراع تم فتحه عند تمام الساعة السابعة في ما يقرب لمئة مدرسة بداخل الضفة الغربية التي تم احتلالها من قبل اسرائيل منذ ما يقرب من خمسين عاما .
وسيتم الانتهاء من التصويت عند تمام الساعة 19,00 لذلك للبدء في فرز الاصوات، وصرح ناصر ان النتائج النهائية للانتخابات ستعلن يوم الاحد.
وفي تمام الساعة 13,00 وصلت نسبة المشاركة إلى 35,3 في المئة و ذلك وفقا للجان الانتخابية.
والجدير بالذكر ان آخر اقتراع قد شمل الضفة الغربية و معه قطاع غزة في آن واحد كان عام 2006 .
و هذا الاقتراع يعكس مجددا وجود الانقسام بين الضفة الغربية التي تقوم بقيادتها السلطة الفلسطينية برئاسة عباس، وقطاع غزة الذي يتم السيطرة عليه من قبل حركة حماس خلال العشر سنوات الماضية ، واللذين تقع بينهما الاراضي التي تم احتلالها من قبل اسرائيل .
و الجدير البذكر ان جيش الاحتلال الاسرائيلي يقوم باعمال عنف متقطعة ما بين الضفه الغربية خيث قتل فلسطيني يوم الجمعه الي مقتل عربي في القدس الشرقية .
و في نفس السياق ، ارجأت المحكمة العليا الاقتراع في القطاع الفلسطيني الى اجل غير محدد. ويشير غياب غزة بسكانها البالغ عددهم مليوني نسمة، الى اخفاق جهود المصالحة.
والجدير بالذكر ان رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله قد اتهم يوم حركة حماس يوم السبت و ذلك خلال تصريحاته بكونها المسؤولة الوحيدة عن هذ الانفصال لانها قامت بمنع الناخبين من الانتخاب .