خسائر الاقتصاد العالمي 120 مليار يورو سنوياًً لعدم معالجة النفايات البلاستيكية
تدوير النفايات البلاستيكية

تعتبر تكنولوجيا تدوير النفايات البلاستيكية صناعة هامة فى الوقت الحالي، فهذه الصناعة تقدر بملايين، لتكنولوجيا تدوير النفايات البلاستيكية، وقد أظهرت مجموعة يونيليفر العالمية عن تطويرها لإعادة تدوير الأكياس البلاستيكية، بالتعاون مع معهد فراونهوفر الخاص بهندسة العمليات والتغليف في ألمانيا وتعتبر هذه التكنولوجيا مستوحاة من إعادة تطوير جهاز التلفاز، وسوف تساعد في إعادة تدوير الأكياس البلاستيكية وبيعها مرة أخرى ملايين المرات علي مدار السنة وبالأخص في الدولة النامية الجدير بالذكر أن هذه الأكياس البلاستيكية الرخيصة يتم إلقائها في صناديق القمامة أو الطرق ولا يتم إستخدامها.

وتعتبر تكنولوجيا تدوير النفايات البلاستيكية تقنية جديدة لتحويل جميع المخلفات البلاستيكية وتحويلها إلى أكياس بلاستيكية مرة أخري يتم إعادة استخدامها من خلال تدوير هذه المخلفات، وقد أكد كبير موظفي الأبحاث والتطوير بال يونيليفر”ديفيد بلانشارد” أن الاقتصاد العالمي يخسر أكثر 120 مليار يورو من عدم معالجة المخلفات البلاستيكية وهذا يفقد الاقتصاد العالمي فرص كثيرة وأهمها خسارة المليارات سنويا وأكد بلانشارد أن إعادة تدوير المخلفات البلاستيكية يمكن أن تستخدم كسماد وهذا يساعد في نمو الأعمال الزراعية ولكن علي المدى الطويل.

الجدير بالذكر أعلن بلانشارد عن إفتتاح محطة تجريبية في أندونيسيا لكي يتم اختبار  هذه التجارب والتكنولوجيا الخاصة بإعادة تدوير النفايات وأكد علي عمل يونيليفر بالتعاون مع بنوك النفايات المحلية والحكومات والعديد من تجار التجزئة، وسوف يتم تمكين جامعي القمامة ودمجهم في الاقتصاد المحلي، وتوفير الدخل والمساعدة علي توفير فرص عمل كثيرة وهذا سوف يساعد علي النمو فى الاقتصاد.