عاجل: نفي ما تردد عن تغيير شكل العملة في بيان رسمي لمجلس الوزراء
مجلس الوزراء

أكد مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار التابع لمجلس الوزراء خلال البيان الذي أصدره منذ قليل، أن مجلس الوزراء ينفي ما تردد خلال الأيام الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى المواقع الإخبارية حول اتجاه الحكومة في الفترة الحالية إلى إجراء تغيير شكل العملة المصرية.

حيث تردد هذا الخبر خلال الأيام القليلة الماضية من قبل الكثير و قد عللوا هذا الإجراء برغبة الحكومة إلى دفع مدخري الأموال لتبديل العملة القديمة عن طريق البنوك المصرية، و بالتالي يتيح ذلك للبنوك زيادة ما لديهم من سيولة و حصرها.

و خلال البيان الذي أصدره المركز، فقد أكد على أن البنك المركزي قد أكد أيضا على عدم صحة هذا الخبر، و قام بنَفيها بشكل قاطع، بالإضافة إلى أن البنك المركزي قد أعلن أيضا خلال التصريحات التي قام بها للمركز، أن وزارة المالية و كذلك البنك لا توجد لديهم أدنى نية لتغيير شكل العملة في مصر.

هذا بجانب تأكيده على أن ما تردد من قبل الكثيرين خلال الأيام القليلة الماضية ما هو إلا إشاعات لا أساس لها من الصحة، هذا بجانب أن ما يتم تداوله من عملة خلال الفترة الحالية في السوق ، معتمدة من قبل البنك المركزي.

و قد أضاف البنك المركزي في نهاية التصريحات التي قام بها، أنه يجب على كافة المواقع الإخبارية وكذلك وسائل الإعلام ضرورة التأكد من مدى صحة الأخبار التي يتم نقلها، و تحري الدقة في نشر المعلومات والحقائق، هذا بجانب ضرورة التواصل مع الجهات المسؤولة في البنك للتحري من مدى صحة الأخبار التي يتم نشرها، إذ أن الأخبار التي يتم تداولها بدون التأكد من صحتها تتسبب في إثارة البلبلة والفوضى في البلاد.