وزير التعليم: ارتفاع نسب البطالة إلى 9% بين الذكور و23.6% بين الإناث
طارق شوقى وزير التربية والتعليم

قال وزير التربية والتعليم الدكتور “طارق شوقي”، أن الوضع الحالي في بلد مثل مصر، وهو ارتفاع نسب القوى العاملة من الشباب، قد يمثل خطورة، وأكد وزير التربية والتعليم أن الحكومة يجب أن تستغل هذه القوة العاملة في محاولة زيادة معدلات التنمبة في البلاد، كما أنه يجب أن نبدأ فورا في محاولات محو وإنهاء الثقافة العامة في المجتمع، والتي تدور حول منح فرص العمل للذكور بنسب أكبر من الإناث.

كما تابع وزير التربية والتعليم تصريحاته التي أطلقها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم الثلاثاء الموافق 16 من شهر مايو 2017، والذي عقده المجلس المصري للتنافسية في أحد الفنادق الكبري في محافطة القاهرة، وهو المؤتمر الذي حمل عنوان “مهارات العمالة، والإنتاجية، وإدارة الموارد البشرية”، قائلا أن مصر تعاني من معدلات البطالة المرتفعة، كما أن البطالة التي تواجه الإناث معدلاتها أكبر من الذكور في مصر.

وأكد طارق شوقي أن الذكور الذين يعانون من البطالة في مصر نسبتهم لا تزيد عن 9 في المائة، بينما تعاني نسبة تصل إلى 23.6 في المائة من الإناث من البطالة في مصر، كما أضاف وزير التعليم أن أكثر الشباب الذين يعانون من البطالة في مصر تتراوح أعمارهم ما بين 20 عام إلى 25 عام وهم يميلون نسبة 20 في المائة من الشباب الذين يعانون من البطالة في مصر، وذلك حتى انتهاء عام 2014 الماضي، ولكن مع بداية عام 2015 فقد شهدت هذه النسبة ارتفاعا كبيرا حتى وصلت إلى حوالي 33 في المائة.