إستمرار نزيف الدم بسيناء
إستمرار نزيف الدم بسيناء

لقى عدد من قوات الأمن مصرعهم ،من بينهم ضابط في الجيش، فى عدة هجمات قام بها مسلحون بمحافظة شمال سيناء ، وذلك بحسب شهود عيان .

وقالت مصادر أمنية إن الضابط الشهيد كان يحمل رتبة مقدم، ولقى مصرعه جراء الانفجار الذى كان يستهدف أحد المدرعات التابعة للقوات المسلحة .

وتعرض ثلاث مجندين للإصابة في الانفجار الذي أستهدف تلك المدرعة عندما كانت والتى كانت تقوم بمهمة فى منطقة الحسنة بوسط سيناء.

على صعيد آخر ، قال شهود عيان من عدة قبائل تسكن المنطقة وتحديداً بمنطقة الجورة جنوب الشيخ زويد أن عدة جنود تابعين للقوات المسلحة ، كان من بينهم ضابطاً، لقوا مصرعهم أيضاً في هجوم استهدف آلية عسكرية بشمال سيناء .

أضاف شهود العيان أيضاً أن اثنين من المدنيين من قبائل منطقة الشيخ زويد لقوا مصرعهم أثناء مرافقته للقوات الأمنية والتى خرجت للقبض على العناصر المسلحة فى هذه المنطقة.

كان قد أعلن تنظيم ولاية سيناء، التابع لتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” مسؤوليته عن الهجوم ، وقال أن هذا الهجوم تم تنفيذه بسيارة مفخخة يقودها إرهابي تابع للتنظيم.

نشرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم داعش أن ما يقرب من 16 قتيلاً لقوا حتفهم في العمليات التي تستهدف تجمعات للجيش المصري والتابعين له قرب منطقة الجورة.

تشهد شمال سيناء العديد من العمليات الإرهابية التى تستهدف قوات الأمن وأفراد القوات المسلحة من قبل عدة جماعات إرهابية كانت أعلنت ولائها لتنظيم داعش .