أحمد موسى يكشف عن أسباب تأييده لقرار تعويم الجنيه بالرغم من الارتفاعات التي تشهدها الأسعار في السوق
أحمد موسى

أعلن الإعلامي “أحمد موسى” خلال تقديمه لبرنامجه الشهير “على مسؤوليتي” و الذي يتم إذاعته بشكل مستمر على القناة التلفزيونية “صدى البلد”، أنه يؤيد وبشدة القرار الذي صدر من قبل البنك المركزي في شهر سبتمبر من العام الماضي والذي يفيد بتعويم الجنيه المصري.

و قد أضاف أحمد موسى خلال برنامجه، أن هذا القرار الذي اتخذه طارق عامر في نوفمبر الماضي، قد ساهم وبشكل كبير في منع وصول سعر الدولار الأمريكي إلى 30 إلى 40 جنيه خلال التعاملات أمام الجنيه المصري في السوق السوداء.

هذا بجانب أن قرار تعويم الجنيه الذي أعلن عنه البنك المركزي، قد ساهم وبشكل كبير جدا في حماية البلاد من الوقوع في أزمة كبيرة، و التي كانت تشتمل على المزيد من الارتفاعات التي سوف تطرأ على الأسعار بشكل مبالغ فيها، حيث أكد بأن قرار تعويم الجنيه قد ساهم في منع الارتفاع في الأسعار، و لولا هذا القرار لوَصل سعر كيلو اللحمة إلى 500 جنيه.

كما وأكد في نهاية تصريحاته أن القرار الذي قد اتخذه محافظ البنك المركزي “طارق عامر” خلال شهر نوفمبر الماضي بشأن تعويم الجنيه، قد نجح من خلاله في إنقاذ البلد ، الجدير بالذكر أن قرار تعويم الجنيه قد اتخذه البنك المركزي خلال شهر نوفمبر الماضي، تحديدا في الثالث من نوفمبر، ووفقا لهذا القرار فإن آليات العرض والطلب هى من تتولى مسؤولية تحديد سعر الدولار الأمريكي خلال التعاملات أمام الجنيه وليس البنك المركزي.