وزير الأوقاف: استرداد أرضي أملاك الدولة “واجب شرعي”
وزير الأوقاف

قال الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، أن العمل على استرداد أراضي الدولة “واجب شرعي” يجب تكاتف الجميع حوله حفاظا على مقدرات الوطن والمواطنين، داعيا المواطنين للوقوف بجانب أجهزة الدولة من القوات المسلحة والشرطة والأجهزة التنفيذية ومعاونتهم في استرداد حقوق الدولة المنهوبة من جانب المعتدين.
وتابع الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، خلال زيارته لمحافظة الدقهلية ، اليوم الجمعة ، للقاء المحافظ الدكتور أحمد الشعراوي ، ووكيل وزارة الأوقاف بالدقهلية الشيخ طه زيادة ، ورئيس المحكمة الابتدائية بالمنصورة المستشار عبد الحميد همام وسكرتير عام المحافظة اللواء فايز شلتوت ، أن من الضروري عدم المساس بالمنازل المأهولة بالسكان والمقامة على أرض أوقاف مع فتح باب تقنين أوضاعهم حفاظا على حقوق الدولة وصالح المواطنين.
كما أعلن الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، تفويضه المحافظين ، كلا في محافظته بشأن الاهتمام وضرورة إزالة التعديات على أرض الأوقاف ، ورئاسة اللجان المشكلة بهدف تحديد الواجب إزالته من تعديات والواجب تقنين أوضاعه.
وأوضح الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، إن بنية الإنسان تعتبر أهم بنية إصلاحية ، وإن على الأئمة الاهتمام بذلك ، مؤكدا أن الوزارة تسعى لزيادة أعداد كتاتيب تحفيظ القرآن خلال العام الجاري إلى 2000 كتاب، مشيرا إلى الانتهاء من إنشاء 1100 كتاب على مستوى الجمهورية حتى الآن.
وأكد الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، أن تحفيظ القرآن في سن مبكرة من شأنه المشاهمة بشكل كبير في التفوق الدراسي للأطفال ، مؤكدا أن الوزارة أعدت محفظين متمكنين من القرآن فهما ، وواعين بأحكام القرآن ، كما تعمل على تدريب المحفظين ، على أن يكون المحفظ ليس له أية أيدلوجيات ، ليتم امتحان المحفظين ، كما أشار إلى أن الوزارة تتاكد من عدم انتماء المحفظين لأي جماعات سياسية أو دينية.
وفي سياق منفصل أكد الدكتور محمد مختار جمعة ، وزير الأوقاف ، إعداد خطة محددة بجميع المساجد بهددف تنظيم صلاة التراويح خلال شهر رمضان ، على أن يكون درس التراويح منظما من خلال كتاب “موسوعة الدروس الأخلاقية”، بحث لا يزيد الدرس عن 10 دقائق ، بالإضافة إلى تنظيم عملية الاعتكاف داخل المساجد ، من خلال تحديدها ، وطلب اسم المعتكف دون تضييق ، ما يضمن عدم خروج الاعتكاف من كونه جانبا روحيا إلى أي تنظيم أو استخدامه من أي جماعه أو فكر.