وزير الأوقاف يعلق على قرار منع مكبرات الصوت فى التراويح
وزير الأوقاف يعلق على قرار منع مكبرات الصوت فى التراويح

جاء تعليق السيد وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، مؤخرًا على ما أثير بشأن القرار الصادر حول استخدام مكبرات الصوت في صلاة التراويح والذي اعتاد عليه المسلمون في شهر رمضان، وتم منعها بقرار رسمي فى صلاة التراويح هذا العام، مفصلاً لحاجات اتخاذ هذا القرار.

أكد السيد وزير الأوقاف، في تصريحاته الخاصة بأخر التطورات الخاصة بشهر رمضان واستعدادات الوزارة لها، والتي من ضمنها قضية مكبرات الصوت، على أنه لم يتم اضافة اى أى جديد على قواعد العمل الخاصة بها والتي يتم العمل بها من العام الماضى.

أضاف الدكتور محمد مختار جمعة، على أنه لم يرد أى شكوى، للوزارة بهذا الشأن، كما أنه سوف يقوم ببحث عدة شكاوى بسبب مكبرات الصوت، حيث أن هذه القضية تخضع حاليا إلى الحاجة.

برر وزير الأوقاف، الدكتور محمد مختار جمعة، فى تصريحاته الحكم الأخير لاستخدام مكبرات الصوت إلى السماعات الداخلية، حيث أكد أنه فى حالة كانت كافية فلا داعى لاستخدام السماعات الخارجية، أما فى حالة كانت مكبرات الصوت فى المسجد الذي يصلي فيه الناس بالخارج ولم يصل إليهم الصوت فيكون استخدام السماعات الخارجية في هذه الحالة على قدر الحاجة.

كما أكد الوزير على أنه يجب ألا نسرف فى استخدام مكبرات الصوت والتشويش على المصلين.

أشار الدكتور محمد مختار جمعة، إلى أن القاعدة الفقهية تقول “لا ضرر ولا ضرار”، وبناءًا عليه، يجب التوازن بين العمل والعبادة، وقد ضرب مثال على أنه لا يجوز أن يترك الطبيب عمله والناس تموت ويصلي التراويح، وأن صلاة التراويح نافلة وقتها ممتد.