غادة والى: حصة ذوي الاحتياجات الخاصة بالموازنة 250 قرشا للفرد
الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الإجتماعى

أعلنت وزيرة التضامن الاجتماعى، الدكتورة “غادة والى”، إن العام الجاري هو العام الخاص بالمرأة، والعام القادم هو عام الاشخاص ذوى الإحتياجات الخاصة، كما أشارت إلى أن المنظومة الخاصة بالحماية يطبق بطريقة إيجابية، أما الهيكل الخاص بالرعاية والتنمية فإن القصور واضح فيهم، وذكرت نصيب المواطن من ذوي الاحتياجات لا يتعدى مبلغ جنيهين ونصف الجنيه، لذا فمن الضروري بذل الجهد على رفع قيمة هذا المبلغ فى موازنة الدولة بكل السبل .

صرحت “غادة والى”، وزيرة التضامن، من خلال الكلمة التى ألقتها أثناء انعقاد اجتماع لجنة التضامن الاجتماعى بمجلس النواب، يوم الثلاثاء، أن الهيكل الأول الذي يرتبط بالحماية تقوم وزارة التضامن بواسطته بصرف قيمة التعويضات تحقيق البرامج الخاص بالحماية الاجتماعية، ودفع تعويضات لأصحاب الكوارث الطبيعية، مثل حادث كنيستى طنطا والإسكندرية، حيث تم دفع كل التعويضات لمن يستحقها من ضحايا حادث الكنيستين.

كما أضافت وزيرة التضامن الاجتماعى، أن المشكلة التي تواجه الوزارة هى أن السنة القادمة، تم تخصيصها للأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة، والقانون الخاص بهؤلاء الاشخاص الذي سوف يتم مناقشته داخل البرلمان الفترة المقبلة، وسط هذه الموجة من عدم وجود موارد مالية ندعم بها هؤلاء الأفراد، وأشارت إلى أن هذا الوضع مثير للجدل، وأن عدد من الجهات لا تحصل على أى تبرعات، كما طالبت بزيادة موازنة الدولة تجاه هيكلى الرعاية والتنمية فى موازنةالدولة.