البابا تواضروس يتبرع ب”جائزة موسكو” لبناء مسجد وكنيسة بالعاصمة الإدارية الجديدة
البابا تواضروس الثاني

أعلن البابا تواضروس الثاني ، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، أنه سوف يتنازل عن الجائزة التي حصل عليها مؤخرا خلال زيارته إلى دولة روسيا ، وقال البابا تواضروس الثاني أنه سوف يتبرع بهذه الجائزة لصالح العاصمة الإدارية الجديدة المقرر إقامتها في جمهورية مصر العربية.

وقال البابا تواضروس الثاني أنه يتبرع بهذه الجائزة من أجل بناء المسجد والكنيسة في العاصمة الإدارية الجديدة ، موضحا أن هذه الجائزة قد حصل عليها من “صندوق وحدة الشعوب الأرثوذكسية” في العاصمة الروسية موسكو.

كما أضاف بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسيى البابا تواضروس الثاني ، في تصريحاته التي نقلتها وكالة أنباء سبوتنيك الروسية للأخبار ، قائلا: “يسعدنا إهداء هذه الجائزة للمركز الحضارى الجديد الذي يتم إقامته في الوقت الراهن في العاصمة الإدارية الجديدة” .

وأضاف البابا تواضروس الثاني خلال مراسم استلامه الجائزة في كنيسة المسيح المخلص في العاصمة الروسية موسكو ، أن المركز الحضاري الذي يقام في العاصمة الإدارية ، هو تحت رعاية السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ، كما أن هذا المركز الحضاري سوف يكون ملحقا به مسجد وكنيسة ، واختتم البابا تواضروس الثاني تصريحاته موجها الدعوة إلى جميع الحضور في الحفل لزيارة هذا المركز الحضاري.

وجدير بالذكر أن جائزة البطريرك الراحل أليكسي الثاني ، يتم منحها كل عام لأحد الشخصيات التي تعمل في الترويج للآداب والقيم الخاصة بالدين المسيحي في المجتمعات ، بالإضافة إلى العمل من أجل وحدة الشعوب الأرثوذكسية.