السيسى: مصر ملتزمة بعدم التدخل فى شؤون الآخرين ولا تعتمد سياسة المؤامرة
السيسى: مصر ملتزمة بعدم التدخل فى شؤون الآخرين ولا تعتمد سياسة المؤامرة

صرح الرئيس عبدالفتاح السيسي، بأن سياسة مصر دائماً ملتزمة بعدم التدخل في الشؤون الخاصة بالدول الأخرى ولا تعتمد سياسة المؤامرة ، جاء ذلك رداً على التصريحات التي اتهم فيها الرئيس السوداني عمر البشير مصر بأنها تقدم المساعدة والدعم للعناصر المسلحة فى إقليم دارفور.

وقال السيسي أن مصر تنتهج سياسة شريفة في زمن عز فيه الشرف، وتلتزم بالاحترام تجاه الدول الشقيقة تجاه الأهل فى دولة السودان مؤكداً حرص مصر على أواصر العلاقات التاريخية بين البلدين.

وكانت هذه التصريحات إجابة على الاستفسار بما يتعلق بالتهم التي وجهها البشير لمصر، أثناء المؤتمر الصحفي الذى عقد مع المستشار النمساوي “كريستيان كيرن”، أثناء زيارته لمصر .

مما دفع الخارجية المصرية لأصدار بيان، قالت فى أنها تؤكد على أحترام مصر لسيادة السودان على أراضيه، وعدم التدخل لأثارة القلاقل أو الإضرار بالشعب السودانى.

وأضاف البيان أن مصر “دائماً تقدم الدعم للرئيس السوداني لتحقيق وحدة السودان شمالاً وجنوباً، وبذلت جهد كبير جعل خيار الوحدة هو الاختيار الأولى لشعب جنوب السودان قبل إعلان الاستقلال.”

واتهم البشير الإدارة المصرية بدعم الحركات المتمردة المسلحة في السودان، وبأنها تقوم ببيع ذخائر فاسدة للجيش السودانى وذلك أثناء لقائه مع عدد من رؤساء تحرير الصحف السودانية المصاحبين له في الإمارات.

وقدم الشكر والثناء لقوات الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، والتي حققت نصراً عظيماً في ولايتي شمال دارفور وشرق دارفور، وقال أن المدرعات والمركبات التي اغتنمتها القوات السودانية من المتمردين كانت تحمل ما يثبت بأنها مصرية .

وأردف قائلاً: “للأسف هذه المدرعات مصرية، وعلى مدار سبعة عشر عاماً لم تدعمنا مصر فى قتالنا ضد المتمردين، حتى الدعم المصرى لنا من الأسلحة والذخائر كان فاسداً، بالرغم من مساندتنا لمصر أثناء حربها ضد إسرائيل عام 1973”.