السيسي ردا على تصريحات البشير: مصر لا تقوم بهذه الافعال الخسيسة
اليوم: افتتاح قاعدة محمد نجيب العسكرية وأهم المعلومات عن تلك القاعدة

رد الرئيس عبد الفتاح السيسي على التصريحات التي أطلقها الرئيس السوداني “عمر البشير” بخصوص دعم الدولة المصرية للحركات التي تدعو للتمرد في إقليم دارفور السوداني، قائلا: “إن مصر لا تقوم بهذه الإجراءات الخسيسة”.

كان الرئيس السيسي قد أدلى بهذه التصريحات خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم بقصر الاتحادية، بعد اللقاء الذي جمع سيادته مع مستشار النمسا أمس الأربعاء الموافق 24 من شهر مايو 2017، حيث أكد الرئيس السيسي أن الدولة المصرية “تمد أيديها للبناء والتنمية، ولا يمكن أن تتأمر مصر صد دولة السودان الشقيق”.

وتابع الرئيس السيسي تصريحاته قائلا: “سياسات مصر الثابتة لا تتغير ولن تتغير، ومصر لا تتآمر، وأرجو أن يتم الربط بين ما تم ذكره خلال اجتماعات القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت هذا الأسبوع بالمملكة العربية السعودية، وبين هذه التصريحات التي توضح أن مصر تعتمد سياسات خارجية مزدوجة”.

كما صرح الرئيس السيسي مشددا على السياسات التي تعتمدها الدولة المصرية في علاقاتها مع الدول الأخري، حيث وصفها بأنها “سياسة شريفة في زمن عز فيه الشرف” وأكد السيسي أن الدولة المصرية ليس لديها سوى وجه واحد فقط، وتابع تصريحاته قائلا: “مصر عمرها ما هتكون ديل لحد”.

يذكر أن الرئيس السوداني عمر البسير كان قد أدلى بتصريحات مثيرة للجدل يوم الثلاثاء الماضي، حيث قال البشير أن الجيش السوداني تمكن من ضبط عدد من العربات والمدرعات التي تتبع الجيش المصري، وذلك بعد المعارك التي خاضها الجيش السوداني مع المتمردين في إقليم دارفور السوداني، كما وجه البشير اتهامات للجيش المصري والدولة المصرية بأنهم يدعمون حركات التمرد في دارفور.

كان الرئيس عمر البشير قد أطلق هذه التصريحات خلال المؤتمر الذي جمعه بقادة الجيش السوداني في العاصمة الخرطوم، وأكد خلال المؤتمر أن قوات الجيش السوداني قد ضبطت سيارات ومدرعات تابعة للجيش المصري في إقليم دارفور بعد المعارك الأخيرة التي خاضها الجيش السوداني مع المتمردين هناك.

هذا وقد اشتبكت قوات تابعة للجيش السوداني وقوات حكومية سودانية، مع قوات المتمردين في منطقة شمال وشرق إقليم دارفور السوداني وذلك بعد فترة طويلة من الهدوء في هذه المنطقة التي تشهد صراعات دائمة، وتابع عمر البشير تصريحاته خلال المؤتمر قائلا: “حاربنا الجيش المصري منذ عام 1967، وظللنا نحارب معهم لمدة عشرين عام، ورغم ذلك لم يدعمونا بطلقة، حتى الذخائر التي اشتريناها منهم كانت فاسدة”.