الخارجية الروسية تعلن عن زيارة وزير الدفاع ووزير الخارجية الروسي لمصر في 29 مايو
وزير الخارجية الروسي

أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” خلال مجموعة من التصريحات، أنه من المقرر أن يقوم وزير الخارجية الروسي “سيرجي لافروف” و كذلك وزير الدفاع الروسي “سيرجِي شويغو” بعقد زيارة إلى مصر خلال يوم 29 من شهر مايو الحالي.

وأضافت المتحدثة الرسمية خلال التصريحات، أنه من المقرر أن يتم عقد مجموعة من المحادثات المنفصلة و التي سوف تكون مع كل من وزير الخارجية المصري “سامح شكري” و أيضا وزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول “صدقي صبحي”.

هذا بالإضافة إلى أنها أعلنت بأن العنف المنتشر خلال منطقة شمال سوريا ما يزال مستمر خلال الفترة الحالية، هذا بجانب أن الغارات الجوية التي تتم من قبل القوات الأمريكية على معبر التنف تعد غير مقبولة على الإطلاق كما و يتم اعتبارها بمثابة تهديد.

كما وأضافت أيضا خلال التصريحات التي قامت بها المتحدثة الرسمية، أن هناك احتمالات كبيرة لحدوث المزيد من العنف في منطقة شمال سوريا خلال الفترة القادمة، هذا في ظل العديد من التصريحات التي قد صدرت من قبل أنقرة و التي تشتمل على العديد من الخطط التي يتم تنظيمها ضد قوات سوريا الديمقراطية.

كما وأكدت خلال التصريحات التي قامت بها، أن موسكو قد اعتبرت أن المحاولات التي تمت خلال الفترة الماضية أن التبريرات التي قد صدرت بشأن التهديدات التي توجه إلى القوات الأمريكية و التي قد دفعت التحالف الدولي إلى شن الضربات على القوات السورية لم يتم قبوله على الإطلاق.

الجدير بالذكر أن القوات السورية قد تعرضت خلال الفترة الماضية تحديدا في منطقة التنف إلى هجوم من قبل القوات التابعة للتحالف الدولي، و كان هذا في المنطقة لتخفيف التوتر في تاريخ 18 من شهر مايو الحالي.

حيث أكد المتحدث الرسمي باسم البنتاجُون خلال مجموعة من التصريحات، حيث أكد على رؤية التهديد الذي تشكله تلك القوى على القوات التابعة للتحالف وكان هذا من قبل القائد الميداني.

كما وشددت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية التابعة لدولة سوريا على تشكيل تلك الهجمة للقانون الدولي بغض النظر عن التبريرات التي من الممكن أن يتم الإعلان عنها، وأضافت أيضا أنه من الواضح أن الغرب ليسوا على دراية كافية خلال الفترة الحالية بواجب توحيد الجهود لمواجهة الإرهاب التي تتعرض له المنطقة السورية خلال الفترة الحالية.