مجلس الأمن يقرر اعتماد كلمة الرئيس السيسي في القمة العربية الإسلامية “وثيقة رسمية”
الرئيس عبد الفتاح السيسى

كشفت مصادر مطلعة عن موافقة رئيس مجلس الأمن الدولي اليوم الخميس الموافق 25 من شهر مايو، على الطلب المقدم من البعثة المصرية لدى منظمة الأمم المتحدة في مدينة نيويورك، باعتماد نص الكلمة التي ألقاها رئيس جمهورية مصر العربية “عبد الفتاح السيسي”، خلال مشاركته في القمة العربية الإسلامية التي استضافتها مدينة الرياض مطلع الأسبوع الجاري، وإصدارها باعتبارها وثيقة رسمية من الوثائق الخاصة بمجلس الأمن الدولي، حيث أن هذا الخطاب كان يتضمن رؤية الدولة المصرية لصياغة استراتيجية شاملة للدول التي تتعرض للخطر بسبب الجماعات الإرهابية المتطرفة.

وتابعت المصادر تأكيداتها أن بعثة مصر الدائمة لدر منظمة الأمم المتحدة، والتي يترأسها السفير عمرو أبو العطا، كانت قد تقدمت بطلب رسمي إلى رئيس مجلس الأمن الدولي، طالبت فيه باعتبار نص الكلمة التي ألقاها الرئيس السيسي في القمة العربية الإسلامية، وثيقة رسمية من وثائق مجلس الأمن الدولي، كما أوضحت المصادر أن البعثة المصرية أرسلت الطلب متضمنا على نسختين من كلمة للرئيس السيسي باللغتين العربية والإنجليزية.

وتابعت قائلة أن رئيس مجلس الأمن الدولي قد أعلن عن موافقته على الطلب الذي قدمته البعثة المصرية بعد عرض الخطاب على جميع أعضاء مجلس الأمن، الذين أبدو موافقتهم عليه بعد تسلمهم نسخة من الكلمة التي ألقاها الرئيس السيسي، وتم فعلبا إقرار الخطاب كوثيقة من وثائق مجلس الأمن الدولي، كما أن رئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة سوف يقوم بإصدار الخطاب في إجراء مماثل لما حدث مع مجلس الأمن.