قوات الأمن تفرض طوقا أمنيا بمكان الحادث لضبط منفذى الهجوم الأرهابى
قوات الأمن تفرض طوقا أمنيا بمكان الحادث لضبط منفذى الهجوم الأرهابى

قالت وزارة الداخلية، الجمعة، أن منفذي الهجوم الإرهابي على حافلة أقباط في المنيا، استخدموا ثلاث سيارات دفع رباعية  فى تنفيذ الهجوم والذى تسبب فى وقوع 26 قتيلاً وإصابة 25 آخرين، وكانوا يسلكون أحد الطرق الصحراوية ليتمكنوا من الوصول لهدفهم .

وصرح مسؤول مركز الإعلام الأمني بالداخلية ، أن” منفذي الهجوم كانوا يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي وبدأوا بإطلاق النار بشكل عشوائي فى اتجاه الحافلة والتى كانت تنقل مجموعة من المواطنين الأقباط أثناء وجودها على الطريق الصحراوي الغربي بمنطقة مركز شرطة “العدوة”.

وأكد : “أن القيادات الأمنية بالمحافظة انتقلت على الفور إلى مكان الحادث وعلى رأسهم اللواء ناصر العبد مساعد وزير الداخلية لمنطقة شمال الصعيد، واللواء فيصل دويدار مدير أمن المنيا”، حيث أكمل قائلاً: “وتبين حدوث الهجوم الإرهابي فى الوقت الذى اتخذت فيه الحافلة خط سير بأحد الطرق الفرعية بالطريق الصحراوي”، وتابع قائلاً: “فى طريقها إلى دير الأنبا “صموئيل” والذى يقع غرب مدينة العدوة، وهو ما تسبب فى مقتل 26 مواطناً وإصابة 25 آخرين”.

وأضاف فى بيانه إلى أن “قوات الأمن بالمنطقة قامت بعمل طوق أمني فى مسرح الحادث وفى الطرق المجاورة له بحيث يمكنها ذلك من سرعة ضبط المجموعة الإرهابية المنفذة للحادث وتكثف جهودها لمعرفة  التفاصيل الكاملة للعمل الإرهابي . ”

وقال شهود عيان أن الحافلة كانت فى رحلة دينية من محافظة بنى سويف وأتخذت طريقها متجهة إلى محافظة المنيا، ويصل عدد من كانوا يستقلونها الى 40فرد .