خسائر تصل لثلاثين مليون جنيه جراء حريق إمبابة
خسائر تصل لثلاثين مليون جنيه جراء حريق إمبابة

شهدت منطقة المنيرة الشرقية بحى إمبابة بمحافظة الجيزة حريقاُ كبيراً بسوق الجمعة والذى يقام فى هذه المنطقة من كل أسبوع ، وتسبب الحريق الضخم فى التهام النيران لأكثر من 50 محل تجارى وباكية، مما يشكل أزمة اقتصادية لملاك هذه المحال .

ونشب الحريق الضخم صباح اليوم الجمعة، بمنطقة المنيرة وتحرك رجال الحماية المدنية بالجيزة على الفور إلى مكان الحادث، وبدأوا فى محاولات السيطرة على الحريق بمساعدة الأهالى،وبالفعل تمت السيطرة على النيران ثم بدأت بعد ذلك أعمال التبريد، لضمان عدم إشتعال النيران مرة ثانية ، ولم يتسبب الحريق فى إحداث أية أصابات سوى عدد من حالات الإختناق والتى تم إسعافها فى مكان الحادث.

وعلى الفور قام أصحاب المحلات الملاصقة لسوق الفاكهة والملابس بإمبابة، بإزالة عدد كبير من الأكشاك والتندات المصممة بشكل عشوائي،حتى تتمكن سيارات الإطفاء من الدخول لمكان الحريق، للسيطرة والتمكن من إخماد النيران التي طالت عشرات المحال التجارية وقضت عليها، ثم امتدت لتصل إلى عقارين بنفس المنطقة مما تسبب فى اشتعال النيران بهما ولكن بدون وقوع أى إصابات .

وقال مصدر أمني، أن الحادث شهد إصابة ثلاث أفراد بحالات اختناق بسبب تعرضهم للدخان الكثيف المتصاعد جراء الحريق، ولكن تم إسعافهم بمكان الحريق، وأضاف أنه يعتقد أن السبب فى هذا الحريق هو حدوث ماس كهربائى، بسبب التوصيلات الكهربائية الكثيرة الممتدة بين المحلات العشوائية داخل السوق.

وفى نفس السياق قال أصحاب المحلات التي تعرضت للاحتراق بسوق الجمعة أن الخسائر المادية تصل إلى 30مليون جنيه، وأكدوا أن الحريق تسبب فى تدمير 50 باكية و30 محل لتجارة الملابس إلى جانب ثلاث عقارات .

وقال أحد المصادر الأمنية بمديرية أمن الجيزة، أنه تم إبلاغ المعمل الجنائى، للذهاب إلى موقع الحريق وعمل المعاينة اللازمة لمنطقة سوق الملابس بإمبابة،وكذلك معاينة المحال التجارية التى إلتهمتها النيران، للوقوف على ملابسات الحادث ومعرفة سبب الحريق.

وتابع قائلاً أن طبيعة البضائع التي تباع فى منطقة الحريق من ملابس ومواد بلاستيكية وغيرها داخل محلات سوق الجمعة بإمبابة ساهمت فى سرعة إندلاع النيران وبشكل قوى ، وأكد على ضرورة تشكيل لجنة بعد الانتهاء من تحقيقات النيابة العامة ، للتأكد من سلامة العقارات التي طالتها النيران والمحلات المحترقة.