السيسي: حذرت من إقبال الإرهابيين من سوريا إلى مصر من خلال سيناء والحدود الغربية
الرئيس عبد الفتاح السيسي

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أنه قد سبق وحذر من إقبال العديد من الإرهابيين من سوريا إلى مصر عبر الحدود الغربية لجمهورية مصر العربية وسيناء بعد أن قامو بتخريب سوريا، وقد أضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي في حديثه للشعب المصري أن الهدف من هذه الأعمال الإرهابية هو كسر الوحدة الوطنية للدولة المصرية وقد بلغ السيسي الأجهزة الأمنية أن مهمة التنظيمات الإرهابية انتهت في سوريا وقد نجحوا في تدميرها وقال لهم انتبهوا الناس دي هتيجي هنا في مصر عن طريق سيناء والحدود الغربية وطالب الجميع الانتباه والتركيز فى الفترة القادمة.

وأضاف الرئيس عبد الفتاح السيسي أن التنظيمات الإرهابية تسعى لإشعال الفتنة والوقيعة بين طوائف الشعب المصري وتستمر في مهاجمة الأقباط لم يأخذوا حقوقهم داخل مصر وكل هذه المخططات الإرهابية لضرب السلام الاجتماعي بين طوائف الشعب المصري.

هذا وقد قام مسلحون بإطلاق وابل من الرصاص صباح اليوم الجمعة السادس والعشرون من مايو 2017 علي حافلة خاصة لنقل الأقباط إلى دير “الأنبا صموئيل” بمدينة العدوة بمحافظة المنيا، وقد أسفر الهجوم الإرهابي الغاشم عن سقوط 26 قتيل و25 مصاب حسب تصريحات وزارة الصحة وقد أعلن مصر بالكنيسة عن سقوط أكثر من 35 قتيلا وخمسة عشر مصابا.

الجدير بالذكر أن الأمن المصري قد قام بإغلاق مداخل ومخارج محافظة المنيا وشددت الكمائن وقد نشرت وزارة الداخلية العديد من المجموعات القتالية تقوم بملاحقة الإرهابيين الذين قاموا بتنفيذ الهجوم الإرهابي، وإعداد العديد من الأكمنة الأمنية علي الطريق الصحراوي الغربي بين محافظة المنيا ومحافظة بني سويف وقد دعا الرئيس عبد الفتاح السيسي اجتماع أممي لبحث تداعيات الحادث، وقد صرح المتحدث باسم وزارة الصحة أن المصابين قد تم نقلهم إلى مستشفى مغاغة بالمنيا لتلقي العلاج وتم نقل البعض الآخر إلى معهد ناصر بالقاهرة.