تعرف على كلمة الرئيس السيسي في أعقاب الهجوم الإرهابي بالمنيا
السيسى: مصر ملتزمة بعدم التدخل فى شؤون الآخرين ولا تعتمد سياسة المؤامرة

تقدم الرئيس “عبد الفتاح السيسى” خلال كلمته منذ قليل بالتعازي لكل المصريين في شهداء الوطن الذين سقطوا اليوم  وقال أن عليكم أن تنتبهوا لما أقول فالهدف هو إسقاط الدولة المصرية بأي شكل وأعدائنا يعرفون جيداً أن تماسك الدولة المصرية وتماسك المصريين قوة لا يستهان بها .

وأضاف أن “داعش تعمل على إستراتيجية التفرقة بين وحدة الوطن ويسعون لأثبات أن الأقباط غير أمنيين في مصر من خلالهم أعمالهم الإرهابية في تفجير الكناس كما حدث في كنسية المرقسية والبطرسية وغيرها وهم يسعون أيضاً لكسر وحدة الصف بين أبناء الوطن .

وتابع السيسى قائلاً “فيما سبق وجهت الأجهزة المعنية أن مهمة داعش في سوريا انتهت وهما الآن سيأتون إلينا ولابد أن نعى جيداً لهذا الأمر، وكنا نعلم بعد سقوط النظام الليبي أن هناك تهديد وخطر سيأتي من البوابة الغربية للبلاد لا محالة” .

وفى خلال الفترة الماضية أستطعنا القضاء على ألف سيارة دفع رباعي منها 300 خلال الثلاث شهور الماضية فقط.

وأكد أن ما حدث لن يمر مرور الكرام فالمعسكرات التي يتم تدريب العناصر الإرهابية بها سيتم توجيه ضربة قوية لها وفى الوقت الذي أتحدث أليكم في نقوم بضربة موجه لهذه المعسكرات ، فنحن لن نقف صامتين على هذا ولن نتردد في حماية شعبنا من الشر وأهله وسنقوم بضرب هذه المعسكرات داخل مصر أو في أي مكان أخر خارج مصر .

وأردف أن الدول التي تدعم الإرهاب وتقدم له المال والسلاح والتدريب يجب أن تُعاقب ولا مجاملة أو مصالحة معهم وأوجه ندائي للرئيس “ترامب “فأنا على ثقة قوية أنه قادر على مواجهة الإرهاب فى العالم بالتعاون مع كل دول العالم المحبة للسلام والإنسانية .

وشدد على أن يظل أبناء الوطن متماسكين رغم أحزاننا وألامنا فنحن ندفع ثمناً كبيرا لتماسكنا وثباتنا فقوى الشر تعرف حجم مصر وتسعى لهدمها حتى يسقط العالم أجمع وأنا على ثقة أن أبناء مصر سيظلوا متماسكين ومترابطين ونحن نخوض حرب بالنيابة عن العالم أجمع .

ولابد على دول العالم أن تتحد لمواجهة هذا الشر ،فقد أنشأت المملكة العربية السعودية مركزاً لمواجهة الفكر المتطرف ونحن أعضاء فى للتمكن من مواجهة الفكر الإرهابي .

وأؤكد مرة أخرى أن امن مصر وسلامة المصريين مسؤوليتي ومسؤولية قوات الأمن ومسؤولية كل فرد  .

وجاءت كلمة الرئيس بعد الاجتماع الأمني المصغر الذي أعقب الهجوم الإرهابي على حافلة الأقباط في محافظة المنيا والذي أودى بحياة 28 شخص وإصابة 26 أخرين .