التضامن تقرر صرف 100 ألف جنيه لأسرة كل شهيد و40 ألفا للمصاب بتفجير المنيا
التضامن تقرر صرف 100 ألف جنيه لأسرة كل شهيد و40 ألفا للمصاب بتفجير المنيا

صدر قرار رسمي من وزيرة التضامن الاجتماعى، غادة والى، بصرف التعويضات اللازمة إلى أسر المصابين والضحايا في حادث المنيا الإرهابي، حيث تقرر أن يتم صرف 100 ألف جنيه لأسرة كل شهيد، بالإضافة إلى صرف 40  ألف جنيه لأي مصاب احتاج علاجه إلى البقاء أكثر من 72  ساعة داخل المستشفى.

كما تقرر أن يتم صرف معاش استثنائى مقداره 1500 جنيه شهريا، حيث تم إضافة هذا المعاش إلى المعاش التأمينى لهم إن وجد، كما تقرر أن يتم استكمال علاج المصابين فى معهد ناصر ، وعمل ملف اجتماعى خاص لكل أسرة من أسر ضحايا حادث المنيا الإرهابى.

جدير بالذكر أن وزيرة التضامن الاجتماعى، قد قامت يوم أمس، بعد الإعلان عن  الحادث الإرهابى  إلى محافظة المنيا، وقامت بالاطمئنان على  الأخوة الأقباط المصابين فى المستشفيات، ثم قامت بزيارة الباقين الذين تم نقلهم إلى معهد ناصر لتلقي العلاج اللازم، وبقيت حتى ساعة متأخرة من مساء أمس.

قامت غادة والي، بالاتصال بقداسة البابا تواضروس، على غرار حادث أمس، وقدمت له ما يفيد عن حالة المصابين بالمستشفيات.

أمرت وزيرة التضامن الإجتماعي، مدير مديرية التضامن  بالمنيا، أن يقوم بالتوجه إلى قداس الجنازة فى مغاغة لحضور مراسم الجنازة، بالإضافة إلى كلاً من مدير إدارة الفشن مدير مديرية بني سويف من أجل تقديم واجب العزاء ومواساة أسر الضحايا، كما قامت والي بالاتصال هاتفيا مطران بنى سويف، نيافة الأنبا غبريال، من أجل تقديم التعازى فى ضحايا الحادث الأليم.